أول امرأة تفوز بجائزة أبيل «نوبل للرياضيات»

منذ ٨ أيام

وحيث انها أستاذة فخرية بجامعة تكساس في أوستن، تشغل أولينبيك أيضًا منصب أستاذ مشارك في معهد الدراسات المتقدمة، حيث شاركت في العام 1993، في تأسيس برنامج المرأة والرياضيات الذي يتركز اهتمامه على تشجيع النساء على امتهان مهن في مجال الرياضيات. كما تعمل أيضا أستاذة بحوث جامعية زائرة في جامعة برينستون.

وقد فازت بالميدالية الوطنية للعلوم، ومنحت جائزة ماك آرثر للزمالة، والعديد من الجوائز الأخرى. وقد أثنى زملاؤها في جميع أنحاء العالم على الإعلان عن أحدث تقدير لها، وذلك بمنحها جائزة أبيل التي توصف أحيانًا بأنها بمثابة «نوبل للرياضيات».

وعزا بول غولدبارت، عميد كلية العلوم الطبيعية وأستاذ الفيزياء في جامعة تكساس في أوستن، الفضل “في التقدم الثوري الحاصل في تقاطع الرياضيات والفيزياء” إلى أبحاث أولينبيك، مضيفًا: “أن أفكارها الرائدة لها تطبيقات عبر مجموعة واسعة من المواضيع الرائعة، من نظرية الأوتار والتي قد تساعد في شرح طبيعة الواقع، إلى هندسة المكان أو الحيز المكاني.”

وفي مقابلة أجريت معها في العام 2018 في جامعة برينستون، قالت أولينبيك إن “الإدمان على الإثارة الذهنية” يغذي اندفاعها نحو استكشاف الروابط بين تخصصات الرياضيات المختلفة.

وتشرف على جائزة أبيل، التي تأسست في العام 2003، الأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب. وقد أطلق عليها هذا الاسم إحياء لذكرى عالم الرياضيات النرويجي الشهير في القرن التاسع عشر نيلز هنريك أبيل، وقد جرى تصميمها على غرار جائزة نوبل وقيمتها ستة ملايين كرون نرويجي (700 ألف دولار).

وقالت الأكاديمية النرويجية إنها تكرم أولينبيك “لإنجازاتها الرائدة في المعادلات التفاضلية الجزئية الهندسية ونظرية المقياس والأنظمة القابلة للتكامل، ولتأثير عملها الأساسي على التحليل الهندسي والفيزياء الرياضية”.

ومن المقرر أن تتسلم أولينبيك رسميًا الجائزة من ملك النرويج هارالد الخامس

م ش امريكا

Bawabaa Health

أخبار ذات صلة