كواكب تعيش في أكثر الأماكن ضراوة في المجرة

منذ ٥ أيام

أصدرمختبرالدفع النفاث التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، تفاصيل مروعة عن أهوال الكواكب خارج المجموعة الشمسية، بحسب روسيا اليوم.

وذكرالمختبر في تدوينة له، كوكب PSR B1257+12 c، المسمى أيضا Poltergeist بمعنى “الروح الشريرة”، وهوكوكب خارجي يبعد نحو 2300 سنة ضوئية عن نظامنا الشمسي، ويقع في كوكبة العذراء.

ويعد كوكب Poltergeist واحدا من أوائل الكواكب المكتشفة خارج المجموعة الشمسية، وهو واحد من بين ثلاثة كواكب نابضة تدورحول نجم نابض أو “النجم الذي لا يموت”.

وكتبت وكالة ناسا في مدونة على الإنترنت: “الكواكب النابضة مثل Poltergeist والعوالم المجاورة لها، Phobetor وDraugr، تستهلك الإشعاع المستمرمن نواة النجم”، وتابعت: “لا شيء سوى نجم لا يموت يمكنه أن يعيش في هذه الزاوية غيرالمضيافة من المجرة”.

كما أشارت ناسا إلى اكتشاف صادم آخر، يقول إن كواكب “جهنمية” غريبة “تحترق عند متوسط درجة حرارة أكثر سخونة من سطح الشمس”، حيث تبلغ حرارتها 6800 درجة مئوية، بينها Kepler-70b، وهو كوكب خارجي يدور حول نجم B-kepler-70، وهو أيضا من أكثر الكواكب الخارجية شهرة منذ عام 2017، وتصل درجة حرارة سطحه عدة آلاف كلفن، ما يجعله أحد أهوال الكواكب مع متوسط درجة حرارة أكثر سخونة من سطح الشمس.

كما تحدثت ناسا في مدونتها عن HD 189733 b، وهو كوكب خارجي أيضا يبعد نحو 64.5 سنة ضوئية عن النظام الشمسي، في كوكبة الثعلب، والذي اكتشف عام 2005.

وقالت ناسا: “يبدو هذا الكوكب الأزرق البعيد كملاذ آمن، ولكن لا ينبغي أن ننخدع، فالطقس هناك قاتل”.

عالم خارجى فضاء كواكب كويكب ناسا

أخبار ذات صلة