طلاب يطورون ذكاءاً اصطناعياً يمكنه حساب وقت ومكان حدوث البرق

منذ ٨ أيام

يعتبر البرق أكثر الظواهر التى لا يمكن التنبؤ بها فى الطبيعة، ولكن تمكن طلاب من سويسرا من تطوير ذكاء اصطناعى، يمكنه أن يحدد متى وأين سيحدث البرق في غضون 10 إلى 30 دقيقة قبل حدوثه، وبدقة 80%.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فتم تطوير هذه التقنية لتعمل كنظام إنذار مبكر لمنع آثار الصواعق على البنية التحتية الحيوية والمعدات الحساسة والمرافق الخارجية.

كما أن هذا النظام، الذى طوره الطلاب في كلية الفنون التطبيقية في لوزان بسويسرا (EPFL School of Technology)، قادر على التنبؤ متى وأين سيضرب البرق إلى داخل دائرة نصف قطرها 18 ميل.

وقال أمير حسين مستجابي، طالب الدكتوراه الذي توصل إلى هذه التقنية: “الأنظمة الحالية بطيئة ومعقدة للغاية، وتتطلب بيانات خارجية باهظة الثمن يتم الحصول عليها بواسطة الرادار أو القمر الصناعي”.

وأضاف: “طريقتنا تستخدم البيانات التي يمكن الحصول عليها من أي محطة طقس، هذا يعني أنه بإمكاننا تغطية المناطق النائية الخارجة عن الرادار ونطاق الأقمار الصناعية، وحيث لا تتوفر شبكات الاتصال”.

وتستخدم طريقة الباحثين خوارزمية للتعلم الآلى التى تم تدريبها على التعرف على الظروف التي تؤدي إلى البرق، ويحلل الضغط الجوي ودرجة حرارة الهواء والرطوبة النسبية وسرعة الرياح.

البرق الصواعق ذكاء اصطناعي ظاهرة البرق

أخبار ذات صلة