"أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية" تعقد محاضرة إرشادية حول الممارسات الزراعية الجيدة (GAP)

منذ ٢٤ يوم

قامت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية،بتنظيم محاضرة إرشادية في مجلس أم غافة بمدينة العين، حول الممارسات الزراعية الجيدة (GAP)، وذلك بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، قدمها المهندس حمدان مصبح النعيمي مدير الرقابة الزراعية في العين، بحضور عدد من المزارعين ورواد المجلس، وذلك انطلاقاً من دورها في تعزيز التنمية الزراعية المستدامة والتواصل الفعّال مع كافة شرائح المجتمع والارتقاء بالوعي المجتمعي بمجالات عملها، وتعريف المزارعين بأهمية الممارسات الزراعية الجيدة وأثرها على تنمية الزراعة وتعزيز الإنتاج.
وتناولت المحاضرة التعريف بالممارسات الزراعية الجيدة ودورها في المحافظة على البيئة وترشيد استغلال الموارد الطبيعية، والحفاظ على سلامة العاملين في المزارع ومواقع الإنتاج والتعبئة، وصولاً إلى ضمان سلامة المنتجات الزراعية في كافة مراحل الإنتاج، كما تعرف الحضور على المكونات الرئيسية للممارسات الزراعية الجيدة والتي تشمل الاهتمام بالإنسان وإدارة التربة والمياه، وإنتاج المحاصيل والأعلاف، وعمليات الحصاد وتجميع الإنتاج، مكافحة الأمراض والآفات والوقاية منها، والإنتاج الحيواني، بالإضافة إلى إدارة النفايات في المزرعة.
كما تعرّف الحضور على العائد البيئي والاقتصادي من اتباع وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة، ودورها في تقليل تأثير الممارسات السلبية على البيئة مثل الاستخدام غير المقنن للأسمدة الكيميائية والمبيدات الزراعية، والحد من مخاطر الغذاء، وزيادة ثقة المستهلك في نوع وجودة الغذاء من خلال تحسين سلامة ونوعية الأغذية والمنتجات الزراعية، والتقليل من مخاطر عدم الامتثال للوائح التنظيمية الوطنية والدولية والمعايير والمبادئ التوجيهية والخاصة بنوعية الغذاء المنتج.
واستعرضت الهيئة كذلك جهودها في مجال تعزيز تبني الممارسات الزراعية الجيدة في مزارع إمارة أبوظبي، ودورها في دعم المزارعين للحصول على شهادة المعيار العالمي للممارسات الزراعية الجيدة ” GLOBALG.A.P”، وزيادة العائد الاقتصادي من أنشطتهم الزراعية، من خلال تحويل مزارعهم إلى مزارع تلتزم بتطبيق ممارسات “جلوبال جاب”، حيث أثمرت هذه الجهود بحصول أكثر من 300 مزرعة في إمارة أبوظبي على الشهادة، وساهم هذا الإنجاز بتعزيز دور الهيئة في تحقيق التنمية المستدامة في القطاع الزراعي بالإمارة، والنهوض بجودة المنتج المحلي.
واطلع الحضور على التطبيق الزراعي الذي أطلقته الهيئة مطلع العام الجاري عبر متاجر التطبيقات للهواتف الذكية باسم” دليل الإرشاد الزراعي”، ودوره في توجيه المزارعين ومربي الثروة الحيوانية وأفراد المجتمع لأفضل الممارسات ذات الصلة بالزراعة والإنتاج الحيواني والرفق بالحيوان، إلى جانب أهميته في التشجيع على ثقافة الزراعة المجتمعية، باعتباره مرجعاً مهماً لمعرفة أفضل المحاصيل الزراعية والشتلات التي تلائم مناخ الدولة.
وشهدت المحاضرة العديد من النقاشات المثمرة حول الممارسات الزراعية الجيدة والخدمات المتنوعة التي تقدمها الهيئة للمزارعين في الإمارة، والإجابة عن استفسارات المزارعين المشاركين حول دور الهيئة في ترسيخ مقومات القطاع الزراعي بالإمارة، والخدمات التي تقدمها لهم، انطلاقاً من سعيها للاطلاع على احتياجات ومتطلبات المزارعين وتعريفهم بالخدمات التي تقدمها، وتعزيز خططها التطويرية وجهودها المتنوعة التي تهدف للحفاظ على منظومة الأمن الحيوي وتعزيز صحة النبات وجودة المحاصيل المحلية وصولاً لتحقيق الاستدامة الزراعية والبيئية.
وأثنى الحضور على تنظيم الهيئة لهذه المحضرة داعين إلى تكرار مثل هذه الأنشطة التعليمية والتوعوية لفاعليتها في ترسيخ القيم المجتمعية والبيئية السليمة، وتعزيز الشراكة المجتمعية ومد جسور التواصل بين المواطنين والمؤسسات والهيئات الحكومية.
وتعكس هذه اللقاءات اهتمام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بالجمهور، وحرصها على تنمية القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي وتطويره، باعتباره ركيزة رئيسية في دعم الاقتصاد الوطني المستدام من خلال تنويع مصادر الدخل، ورفع نسبة الاكتفاء الذاتي من المنتجات الغذائية المحلية الآمنة، واستغلال الموارد الطبيعية المحلية على أسس علمية واقتصادية قادرة على دعم مؤشرات المنافسة والاستدامة.

أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية الاستدامة الممارسات الزراعية الجيدة (GAP) دليل الإرشاد الزراعي

أخبار ذات صلة