ختام فاعليات معرض "ديكوبيلد ٢٠١٩" بدبي

منذ ١ يوم

اختتمت أمس السبت, فعاليات الدورة الثالثة من معرض الإسكان ومواد البناء والديكور والاستشارات الهندسية “ديكوبيلد 2019″، الذي نظمته مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وسط مشاركة تعد الأكبر منذ انطلاقه.

حقق المعرض رقما قياسيا في عدد الشركات والعارضين المشاركين والبالغ عددهم 58 شركة بنمو بلغ 12 بالمائه عن الدورات السابقة، كما أنه حافظ على زخمه في عدد الزوار منذ اليوم الأول لانطلاقه وحتى ختام فعالياته بحضور اّلاف الزوار، مما دل على قوة وثبات الحدث العقاري الأبرز على المستوى الدولة والمنطقة.

وعلى مدار أربعة أيام، استطاعت كبرى الشركات الهندسية والاستشارية والمقاولين فضلا عن العاملين في مجال مواد البناء والديكور والتشطيبات الداخلية والأثاث والمفروشات، أن تطرح باقة متنوعة من الحلول والمنتجات التمويلية التي صممت لتناسب كافة شرائح المجتمع، الأمر الذي ساهم في تذليل كافة العقبات التي تواجه المواطنين في سبيل حصولهم على تمويلهم العقاري وتقديم الحلول الإسكانية لهم، وفق رغباتهم واحتياجاتهم وقدراتهم المالية، كما أتاح المعرض لزوراه فرصة التعرف على أحدث النماذج والتصاميم السكنية، وأفضل مواد البناء وأكثرها جودة.

وأكد سعادة سامي عبدالله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، أن المعرض شهد إبرام عدد كبير من الصفقات والأعمال التجارية، محققا الأهداف الاستراتيجية التي يسعى إلى بلوغها من خلال احتضانه لكل ما يحتاج المواطنون إلى التعرف عليه فيما يتعلق بمنزلهم المستقبلي تحت سقف واحد وعلى مساحة 4 آلاف متر مربع، بما في ذلك عدد أكبر من الموردين والاستشاريين والشركات الهندسية، فضلا عن الشركات المختصة بالتصميم المعماري والجهات الحكومية.

و أكد عدد كبير من الشركات ورواد القطاع العقاري أن المعرض نجح في ترويج وتعزيز مكانة شركاتهم لأسباب أهمها أنه يعتبر منصة مثالية لتقديم وعرض أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا والخدمات المبتكرة في أعمال المقاولات والإنشاءات والديكور والكهربائيات والإضاءة والحدائق وأحواض السباحة والاستشارات الهندسية، مؤكدين حرصهم على المشاركة في الدورات القادمة نظرا للنجاح الذي حققه المعرض في جميع المقاييس خاصة من ناحية التنظيم، فضلا عن كونه فرصة مميزة ومحطة هامة للتعارف بين الاستشاريين والمقاولين وتعريف زوار المعرض على الخدمات التي تقدمها الشركات مما أتاح لهم الفرصة لتطوير أعمالهم من خلال الاحتكاك المباشر مع العملاء.

وشهد المعرض في دورته الثالثة تقديم خصومات تراوحت بين 15 و50 بالمائه على التصاميم والإشراف المعماري لمساكن المواطنين، كما تخلل فعاليات المعرض تنظيم سحوبات يومية على أجهزة موبايل نوع “أيفون” لزوار المعرض، فضلا عن إطلاق مسابقة من خلال منصات المؤسسة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم تنظيم عدد من الدورات بالتعاون مع عدد من الشركاء والخبراء والاستشاريين، حول العديد من القضايا المرتبطة بقطاع البناء والسكن، في إطار اهتمام المؤسسة بالجانب التثقيفي والتوعوي للمواطنين وزوار المعرض، ومساعدتهم في الحصول على الإرشادات والنصائح التي تسهل عليهم اتخاذ القرارات السليمة لبناء المسكن الملائم واستخدام أفضل المواد وأجودها وبتكاليف مقبولة.

كما تركزت نسخة المعرض الثالثة على تقديم مستلزمات تحويل المنازل إلى الأنماط الذكية، من خلال طرح باقات متكاملة لإتاحة التحول الشامل للمنازل الذكية أو أجهزة التحول الجزئي، وشهد المعرض إطلاق أول تطبيق إلكتروني هندسي متكامل يمكن المواطنين والراغبين في إنشاء وحدات سكنية أو منشآت تجارية، من متابعة كافة إجراءات البناء وسير العملية الإنشائية والأعمال المنجزة والمصاريف المالية من بداية إنطلاق المشروع حتى التشطيبات النهائية، إضافة إلى توفير مجسمات للمشروع من خلال تقنية الواقع الافتراضي لمعاينة مراحل التنفيذ.
المصدر: وام

الأنماط الذكية القطاع العقاري الواقع الافتراضي دبي مؤسسة محمد بن راشد للإسكان معرض ديكوبيلد 2019

أخبار ذات صلة