جامعة الإمارات وبلدية العين توفعان إتفاقية لاستدامة الرقعة الخضراء

منذ ١٤ يوم

وقعت بلدية مدينة العين وجامعة الإمارات العربية المتحدة اليوم الخميس, اتفاقيتين لخدمة مدينة العين في مجالي استدامة الرقعة الخضراء ومستقبل المرافق الترفيهية.
وقع الاتفاقية عن البلدية .. المهندس علي خليفة القمزي مديرها العام بالإنابة ..فيما وقعها عن الجامعة الدكتور محمد عبدالله البيلي مديرها وذلك بحضور عدد من مسؤولي الجانبين.
وتأتي الاتفاقيتان من منطلق تفعيل الشراكات مع الجامعة كشريك استراتيجي وذلك لضمان تبادل الخبرات في مجال التطوير والبحوث، وقد تم الاتفاق بين المعنيين في قسم البحوث والدراسات في بلدية مدينة العين ومركز البحوث والدراسات في جامعة الإمارات على إعداد دراسات في مجال استدامة الرقعة الخضراء والغطاء النباتي في مدينة العين ومكافحة التصحر ومجال مستقبـل المرافـق الترفيهيـة والخدمية العامة.
وقال سيف أحمد الحلامي رئيس قسم البحوث و الدراسات في بلدية مدينة العين تمتد الدراسة على مدار 14 شهرا، وتنفذ من خلال فريق مشترك من الباحثين في الجامعة والخبراء من بلدية مدينة العين.
وأوضح أن الدراسة الأولى تتناول المحافظة على الرقعة الخضراء والغطاء النباتي في مدينة العين، وتهدف لتحقيق الاستدامة المائية والبيئية، وتتمثل في تطوير نظام جديد لإدارة المسطحات الخضراء يعتمد على تقليل كميات المياه والتكاليف التشغيلية والموارد، إضافة إلى دراسة وتقييم النباتات المحلية المستخدمة لأغراض الزينة والتجميل، وتحديد الأفضل من حيث ملائمتها للظروف المناخية ومقاومتها للآفات، وإجراء تجارب عملية لتطوير نباتات يمكن الاستفادة منها في الصناعات أو غيرها.
من جانبه قال الدكتور محسن شريف مدير مكتب الأبحاث العلمية والمشاريع الممولة في الجامعة إن الدراسة الثانية تتناول مستقبل المرافق الترفيهية والخدمات العامة في مدينة العين، وتهدف إلى استحداث مفهوم جديد للمرافق الترفيهية التي تشرف عليها بلدية العين، وتتمثل في إجراء استطلاع رأي للمواطنين والمقيمين والزوار للتعرف على احتياجاتهم، ومن ثم دراسة الممارسات المطبقة عالميا في مجال الترفيه ومقارنتها بالثقافة الخاصة بمجتمع مدينة العين بحيث يتم وضع مقترحات ترفيهية ملائمة.

المصدر : وام

استدامة الرقعة الخضراء الاستدامة المائية بلدية العين جامعة الإمارات

أخبار ذات صلة