يوفنتوس و ميلان .. كلاسيكو جنة كرة القدم

منذ ٨ أيام

سيلتقي يوفنتوس بفريق ميلان على أرضية ملعب الآليانز ستاديوم وهو على صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي بينما يقبع ميلان في المركز الثالث عشر.
وتعتبر تلك المباراة من أحد أرقى المواجهات في الكرة الأوروبية والكرة الإيطالية على وجه الخصوص حيث أنها تجمع بين أنجح فريق إيطالي في تاريخ الكرة الأوروبية وهو ميلان صاحب السبعة ألقاب على صعيد دوري أبطال أوروبا، وما بين يوفنتوس الزعيم المحلي الأكثر نجاحاً وثباتاً في المستوى والأعلى تحقيقاً للألقاب.

وأظهر التاريخ تنافسية كبيرة ما بين الجانبين حيث كانا يضمان في الغالب أفضل العناصر الإيطالية التي قادت منتخب إيطاليا لكثير من النجاحات في السابق.

يوفنتوس و ميلان .. العملاق الأوروبي ضد العملاق المحلي
وعلى الرغم من تراجع مستويات الفريق الأحمر والأسود في السنوات الأخيرة وتدهور نتائجه بشكلٍ صادم منذ بداية الموسم الحالي إلا أن الروسونيري مازال لديه ما يفخر به في مواجهة اليوفي.

ظهر ذلك في تصريح مدرب ميلان التاريخي آريجي ساكي الذي قاده لأعلى الأمجاد في الثمانينات من القرن الماضي حينما قال : “يوفنتوس مثل روزنبورج النرويجي .. فالاثنان يفوزان فقط ببطولة الدوري”.

بينما يفخر اليوفي بالحاضر أيضاً الذي جعله يهيمن على لقب بطولة الدوري في آخر ثمانية سنوات دون منافس وتعاظم قيمة الفريق على المستوى الأوروبي والذي جعله قادراً على ضم أفضل اللاعبين ومنافسة عمالقة الأندية الأوروبية على جلب أفضل اللاعبين.

ولذا فإن مواجهة الغد في تورينو ستكون نسخة جديدة من الكلاسيكو الإيطالي.. ما بين يوفنتوس اللامع و الميلان المتردي ولكن جماهير الفريق الديافولو يؤمنون بحظوظ فريقهم.. خاصة و أن آخر بطولة حققها ميلان وهي السوبر الإيطالي كانت على حساب يوفنتوس في ديسمبر 2016.

و رغم ذلك فإن فريق المدرب ستيفانو بيولي سيعاني كثيراً من حقيقة الفروقات الكبيرة على المستوى الفني والبدني بينهم وبين فريق المدرب ماورتسيو ساري، وكذلك من حقيقة أن اليوفي انتصر دائماً في المباريات التي جمعت بينهما في آخر 3 مواسم على صعيد بطولة الدوري.

التوليفة المثالية في يوفنتوس والتوليفة الشابة في الميلان
وفي الوقت الحالي يتمتع يوفنتوس بوجود خليط من اللاعبين الشبان واللاعبين الكبار أصحاب التجربة الكبرى، فالمثال على النوع الأول لاعبين مثل دي ليخت و رابيو وديميرال وأيضاً بعض اللاعبين الذين يريدون الانفجار وإظهار موهبتهم مثل ديبالا وبيرنارديسكي، وهناك النوع الثاني من اللاعبين.أمثال كريستيانو رونالدو وهيجواين وبونوتشي وبيانيتش.

أما ميلان فهو يحاول بناء مشروع يعتمد أساساً على المواهب الصغيرة التي تملك إمكانية البزوغ والازدهار في المستقبل وهو ما يشكل عبئاً على المدرب وعلى الجماهير التي لا تستطيع الصبر على هذه المواهب مثل بن ناصر و رافائيل لياو وباكيتا وآخرون.. وإن كان لدى الفريق لاعبين مثل دوناروما و رومانيولي يُعتمد عليهما بشكلٍ أساسي في منتخب إيطاليا.

اسي ميلان الدوري الإيطالي ميلان

ذات صلة