"نقص الصوديوم في الدم" .. ما هو وكيف يمكن علاجه؟

منذ ١ يوم

يحدث نقص الصوديوم عندما يكون تركيز الصوديوم في الدم منخفضاً بمعدل غير طبيعي، ولأن الجسم له احتياج يومي من كل نوع من الأملاح المعدنية يجب أن يحصل عليه، فإن وجود نقص في أحد هذه المعادن ليس شيئاً محموداً ولابد له من علاج، ونحن في هذا المقال نقدم لكم اعراض نقص الصوديوم وأسباب الإصابة به، وأيضاً كيفية علاجه، فتابعوا معنا القراءة.

كيف يحدث نقص الصوديوم؟
يساعد الصوديوم على تنظيم كمية الماء الموجودة داخل الخلايا وحولها، وعندما يقل تركيز الصوديوم في الدم وينخفض بشكل غير طبيعي تحدث حالة نقص الصوديوم. في حالة نقص الصوديوم، يؤدي واحد أو أكثر من العوامل إلى تميع الصوديوم في الجسم وارتفاع مستويات الماء مما يتسبب في انتفاخ الخلايا، هذا التورم من الممكن أن يسبب العديد من المشكلات الصحية، والتي تتراوح من معتدلة إلى مهددة للحياة.

اعراض نقص الصوديوم
قد تشمل اعراض نقص الصوديوم وعلاماته ما يلي: غثيان وقئ. صداع الرأس. فقدان الطاقة والتعب المستمر. النعاس والإرهاق. الارتباك. ضعف العضلات. التشنجات. النوبات. الغيبوبة.

ما هي أسباب نقص الصوديوم؟
يمكن أن تؤدي العديد من الحالات المحتملة وعوامل نمط الحياة إلى نقص الصوديوم في الدم، بما في ذلك: بعض الأدوية مثل مدرات البول، ومضادات الاكتئاب، ومسكنات الألم، يمكن أن تتداخل هذه الأدوية مع العمليات الهرمونية والطبيعية التي تحافظ على تركيزات الصوديوم في المعدل الطبيعي. مشاكل القلب والكلى والكبد. متلازمة الهرمون المضاد للبول غير المناسب وفيها يتم إنتاج مستويات عالية من الهرمون المضاد لإدرار البول، مما يؤدي لاحتفاظ الجسم بالماء بدلاً من خروجه بشكل طبيعي في البول. القئ المزمن أو الإسهال الشديد وأسباب الجفاف الأخرى، هذا يسبب فقدان الجسم للصوديوم. شرب كميات كبيرة من الماء بدرجة تغلب قدرة الكلى على إخراج المياة، ولأن الصوديوم يتم فقدانه أثناء العرق، فإن شرب كميات كبيرة من المياة أثناء النشاط الحركي الكبير مثل سباق الجري يمكن أن يخفف من مستوى الصوديوم في الماء.

أسباب علاج نقص الصوديوم

أخبار ذات صلة