تعرفي على مخاطر الولادة المبكرة على صحة الطفل

منذ ١٠ أيام

الولادة المبكرة من أكثر المشاكل التى قد تواجه المرأة الحامل وتمثل خطورة على جنينها خاصة فى الشهور الأخيرة، وتحمل العديد من المشاكل الصحية وهناك أطفال لا يمكنهم استكمال حياتهم خارج أرحام أمهاتهم مبكرا ويفقدون الحياة سريعا.
ووفقا لما ذكره موقع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، يمر الطفل النامى بنمو مهم طوال فترة الحمل بما فى ذلك فى الأشهر والأسابيع الأخيرة، والولادة المبكرة المعروفة أيضًا باسم الخدج هى عندما يولد الطفل مبكرًا جدًا، قبل اكتمال الحمل لمدة 37 أسبوعًا، وكلما ولد الطفل مبكرا زاد خطر الوفاة أو العجز الشديد.
الأطفال الذين يعيشون على قيد الحياة يمكن أن يكون لديهم مشاكل فى التنفس ومشاكل معوية هضمية ونزيف فى أدمغتهم، قد تشمل المشاكل طويلة المدى تأخر النمو وانخفاض مستوى الأداء فى المدرسة.

لا يعرف الخبراء جميع الأسباب التى تجعل بعض الأطفال يولدون مبكرًا، ولكن بعض الأشياء تسمى عوامل الخطر يمكن أن تزيد من فرصة ولادة المرأة قبل الأوان ومع ذلك، لا يزال بإمكان المرأة الولادة المبكرة حتى لو لم يكن لديها عوامل خطر معروفة.

بعض عوامل الخطر للولادة قبل الأوان هى التدخين وتعاطى المخدرات، كما يمكن أن تؤدى مضاعفات الحمل إلى ولادة مبكرة.
فى معظم الحالات يبدأ المخاض قبل الأوان قبل 37 أسبوعًا من الحمل بشكل غير متوقع والسبب غير معروف، وتشمل علامات المخاض المبكر ما يلى:

تقلصات كل 10 دقائق أو أكثر.

التغير فى الإفرازات المهبلية زيادة كبيرة فى كمية الإفرازات أو تسرب السوائل أو النزيف من المهبل.

ضغط الحوض الشعور بأن الطفل يدفع نحو الأسفل.

آلام الظهر.

تشنجات البطن مع أو بدون إسهال.

يمكن العمل على الحد من الولادة قبل الأوان باستخدام الاستراتيجيات التالية:

تحديد النساء المعرضات لخطر الولادة قبل الأوان وتقديم علاجات فعالة لمنع الولادة قبل الأوان، ومنع الحمل غير المقصود والانتظار لمدة 18 شهرًا، على الأقل، بين الحمل والآخر.

الأطفال الولادة المبكرة صحة

أخبار ذات صلة