اكتشاف سبب جديد لبدانة الأطفال

منذ ٩ أيام

طرحت دراسة طبية سببًا رئيسيًا آخر وراء السمنة عند الأطفال، فقد أظهرت دراسة ، نشرت نتائجها فى عدد نوفمبر من مجلة “أمراض البدانة” الطبية، أن بكتيريا الأمعاء وتفاعلاتها مع الخلايا المناعية والاعضاء الأيضية، بما فى ذلك الأنسجة الدهنية، تلعب دوراً رئيسياً في السمنة لدى الأطفال.

وأكد الباحثون – فى كلية الطب جامعة “واشنطن” – أنه ليس فقط الأمعاء، ولكن صحة الأم والنظام الغذائي، ومستوى التمرينات الرياضية، واستخدام المضادات الحيوية ، تعد من بين الأشياء والعوامل الأخرى التى يمكن أن تشكل عامل خطر فى إصابة الطفل بالبدانة.

وقال الدكتور”هاريوم ياداف”، أستاذ الطب الجزئيى :” كان المجتمع الطبي يعتقد أن السمنة كانت نتيجة استهلاك الكثير من السعرات الحرارية، ومع ذلك ، أكدت سلسلة من الدراسات على مدى العقد الماضي أن الميكروبات التي تعيش في أمعائنا ليست مرتبطة فقط بالسمنة ولكنها أيضًا أحد الأسباب”، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشارت الدراسة إلى أن السمنة تزداد بمعدل 2.3 في المائة كل عام بين الأطفال في سن المدرسة، وهو معدل مرتفع بشكل غير مقبول ويشير إلى وجود احتمالات تبعث على القلق لصحة الجيل التالي.

واستعرض الباحثون فى هذه الدراسة كيفية انتقال التفاعل بين ميكروبيوم الأمعاء والخلايا المناعية من الأم إلى الطفل في وقت مبكر من الحمل ويمكن أن تسهم في السمنة لدى الأطفال، وصفت المراجعة أيضًا كيف يمكن لصحة الأم، واتباع نظام غذائي، ومستوى التمارين، واستخدام المضادات الحيوية، وطريقة الولادة (طبيعية أو قيصرية)، وطريقة التغذية (الصيغة أو حليب الأم) أن تؤثر على خطر السمنة لدى أطفالها.

وقال “ياداف”:” يجب أن تكون هذه المجموعة من الأبحاث الحالية مفيدة للغاية للأطباء وأخصائيي التغذية لمناقشتها مع مرضاهم لأنه يمكن تغيير الكثير من هذه العوامل إذا كان لدى الناس معلومات كافية كافية”.

وتابع :” إن هذا الفهم الأفضل لدور الميكروبيوم المعياري والسمنة لدى الأمهات وأطفالهن يمكن أن يساعد العلماء على تصميم استراتيجيات وقائية وعلاجية أكثر نجاحًا للتحقق من ظهور البدانة لدى الأطفال “.

الأطفال سبب سمنة

أخبار ذات صلة