منصة استثمار مشتركة بين مصر والإمارات بقيمة ٢٠ مليار دولار

منذ ٢٨ يوم

أعلنت الرئاسة المصرية، الخميس، تأسيس منصة استثمار مشتركة بقيمة 20 مليار دولار مع الإمارات العربية المتحدة.

وتم إطلاق المنصة على هامش زيارة يقوم بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للإمارات بدأت أمس الأربعاء وتنتهي اليوم.

وأضاف بيان الرئاسة المصرية أن المنصة ستستثمر في مجموعة من القطاعات والأصول عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة وصندوق مصر السيادي.

وقالت إن المنصة ستستثمر في قطاعات مثل الصناعات التحويلية والطاقة التقليدية والمتجددة والتكنولوجيا والأغذية والخدمات اللوجستية والمالية والبنية التحتية وغيرها.

وصباح الخميس، استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في قصر “الوطن” بالعاصمة الإماراتية.

وجرت للرئيس المصري مراسم استقبال رسمية لدى وصوله إلى قصر الوطن، حيث رافق موكبه مجموعة من الفرسان على صهوات الخيول العربية الأصيلة في ساحة القصر

ووصل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس الأربعاء، إلى أبوظبي، حيث كان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله إلى مطار الرئاسة في أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة أنباء الإمارات عن المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي، قوله إن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات ومصر خلال السنوات الخمس الماضية وصل إلى 89.5 مليار درهم.

وبلغ التبادل غير النفطي بين البلدين العام الماضي 20.1 مليار درهم بنمو 14.6% عن عام 2017 البالغ 17.6 مليار درهم ما يعكس قوة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين في المجالات كافة.

وأكد وزير الاقتصاد أن الإمارات تأتي في المرتبة الأولى من بين دول العالم المستثمرة في مصر بإجمالي رصيد استثمار مباشر قيمته 24.3 مليار درهم يعكس نشاط 990 شركة إماراتية مستثمرة في مصر حتى نهاية سبتمبر 2018.

ولفت إلى أن الاستثمارات الإماراتية في مصر تعمل في عدد من القطاعات الحيوية تشمل القطاع المالي والمصرفي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاع العقاري والنفط والسياحة والصناعات الدوائية والزراعة والتأمين وقطاع الموانئ والطيران وغيرها من القطاعات الحيوية.

وتأتي مصر في المرتبة الـ28 من بين دول العالم المستثمرة في دولة الإمارات، بينما حلت في المرتبة السابعة من بين مجموعة الدول العربية المستثمرة في الإمارات، وذلك بإجمالي رصيد استثمار مباشر ما قيمته 3.3 مليار درهم حتى مطلع عام 2018 بنسبة نمو مقابل رصيد تلك الاستثمارات حتى مطلع عام 2017 نحو 2.5 مليار درهم وصلت إلى 34%.

وتشمل الاستثمارات المصرية في الإمارات القطاعات والأنشطة الاقتصادية كافة، ولعل أهمها القطاع العقاري والمالي والتأمين والبناء والتشييد وتجارة الجملة والتجزئة والقطاع الصناعي.

وحققت التجارة الخارجية الثنائية غير النفطية بين الإمارات ومصر معدلات نمو إيجابية خلال السنوات الخمس الماضية؛ حيث نما إجمالي المبادلات التجارية غير النفطية بنسبة 12.2% لعام 2018 مقابل عام 2014، بينما حققت نموا بنسبة 14.6% مقابل عام 2017.

ولفت إلى أن مصر تشكل الشريك التجاري السادس عربيا والشريك الـــ21 عالميا للإمارات، فيما تمثل دولة الإمارات الشريك التجاري الثاني عربيا والعاشر عالميا لمصر.

أخبار ذات صلة