حرب التجارة.. إلغاء الرسوم يواجه معارضة في البيت الأبيض

منذ ٩ أيام

قالت مصار مطلعة إن موافقة الولايات المتحدة والصين على إلغاء رسوم جمركية في إطار المرحلة الأولى من اتفاق تجاري بين البلدين تواجه معارضة شديدة داخل البيت الأبيض ومن مستشارين من الخارج.

وأضافت المصادر أن فكرة إلغاء الرسوم لم تكن جزءا من اتفاق أكتوبر/تشرين الأول الأصلي بين نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وفي وقت سابق من الخميس، قال مسؤولون صينيون إن الجانبين اتفقا على تخفيضات للرسوم الجمركية. وأكد مسؤول أمريكي ذلك في وقت لاحق.

وقالت المصادر إنه يوجد انقسام داخل إدارة ترامب بشأن ما إذا كان إلغاء الرسوم سيضعف قدرة الولايات المتحدة على الضغط في المفاوضات.

وأكد مسؤول أمريكي الخميس، أن الولايات المتحدة والصين وافقتا على إلغاء رسوم جمركية في إطار المرحلة الأولى من اتفاق للتجارة بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأضاف المسؤول خلال إفادة صحفية دورية أن إلغاء الرسوم شرط مهم لإبرام أي اتفاق.

وقالت وزارة التجارة الصينية إن بكين وواشنطن اتفقتا على إلغاء تدريجي لرسوم جمركية تبادل البلدان فرضها في حربهما التجارية المستمرة منذ شهور.

وقال قاو فنغ المتحدث باسم الوزارة إنه يتعين على الصين والولايات المتحدة أن تتبادلا إلغاء بعض الرسوم من أجل الوصول إلى “المرحلة 1 ” من اتفاق التجارة.

يأتي ذلك فيما ذكرت وكالة بلومبرج أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج، ربما لا يتمكنان من توقيع اتفاق تجاري جزئي حتى ديسمبر/كانون الأول المقبل، وأنه تم استبعاد مكانين في الولايات المتحدة لعقد اجتماعهما الذي طال انتظاره.

ويحاول الجانبان التفاوض حول اتفاق تجاري محدود ترفع الولايات المتحدة بموجبه بعض الرسوم عن الواردات الصينية في مقابل استئناف الصين شراء السلع الزراعية الأمريكية ومنتجات أخرى.

وكان من المتوقع أن يتخذ الرئيسان خطوة نحو حل ذلك النزاع التجاري قبيل الانتخابات الأمريكية 2020 خلال قمة دولية في تشيلي هذا الشهر، لكن القمة تأجلت بسبب المظاهرات في العاصمة التشيلية سانتياجو.

وتخوض الصين والولايات المتحدة، منذ العام الماضي، مواجهة تجارية، تتمثل في تبادل فرض رسوم جمركية على سلع تتجاوز قيمتها 360 مليار دولار من التبادل التجاري بين البلدين.

أخبار ذات صلة