أقارب هيثم أحمد زكي: لم نرفض استلام الجثمان وهذا إشاعات

منذ ٩ أيام

كشفت إحدى قريبات الفنان هيثم أحمد زكي، أن ما قيل بشأن رفض أسرة الفنان الراحل استلام الجثمان وعدم تواجد أي منهم خلال الدفن، أمر غير صحيح.

أكدت الفتاة في فيديو نشرته عبر موقع يوتيوب، أن والدها هو ابن خالة الفنان الكبير الرحل أحمد زكي، وأنهم علموا بالخبر من وسائل الإعلام في صبيحة يوم الوفاة وليس ليلا، وتوجه أقاربهم المتواجدون في القاهرة لاستلام الجثمان، وكذلك بعض أفراد الأسرة من الزقازيق، وأنه ليس صحيحا ما تردد بشأن رفضهم الحضور لاستلامه، من أجل الميراث وغيره من الأمور التي قيلت، مطالبة الجميع بتحري الدقة فيما ينشر.

كان هيثم أحمد زكي قد رحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح الخميس 7 نوفمبر، عن عمر يناهز 35 عاما، إثر تعرضه لهبوط حاد في الدورة الدموية، بحسب التشخيص المبدئي، إلا أن نيابة أول وثان الشيخ زايد، أصدرت تقريرا عن الوفاة، الذي أشار إلى أن الوفاة طبيعية، وأن المتوفي عانى من متاعب صحية مساء الثلاثاء الخامس من نوفمبر، تتمثل في مغص وتقلصات أصابته نتيجة تناوله لعقاقير ومقويات العضلات، خاصة أن في هذا اليوم كان عائدًا من “الجيم”، ومرهق بسبب التمارين، وتعاطيه جرعة زائدة من العقاقير التي تسببت في إعيائه، ونقله أفراد أمن الكمباوند لأقرب صيدلية، وحقنه الصيدلي حقنتين مسكن آلام.

وبعد فحص كاميرات المراقبة في الكمباوند تبين أن هيثم زكي نزل من منزله برفقة أفراد الأمن ونقلوه إلى الصيدلية، ثم أعادوه مرة أخرى.

وكشف أفراد الأمن أن الراحل طلب منهم تركه ليرتاح، وفي اليوم التالي حاولوا الاطمئنان عليه ولكنه لم يجب، وزاد قلقهم مع حضور خطيبته وخالته، وأكدوا عدم الإجابة على الاتصالات، ليبلغوا الشرطة التي أخطرت النيابة لكسر باب الشقة، ليتم العثور على الجثمان بأرضية الحمام.

أخبار ذات صلة