هل يمكن أن تموت بسبب "كسرة القلب".. متلازمة تهدد حياتك سببها الصدمة النفسية

منذ ٨ أيام

معظمنا قد شهد نوعاً من الشعور بالحزن والحسرة من قبل، سواء أكان ذلك بسبب طلاق أو وفاة شخص عزيز، فإن هذه الأحداث قد تجعلنا نشعر بالصدمة، ولكن هل من الممكن أن تموت بسبب كسرة القلب؟..على الرغم من أن الفكرة تبدو بعيدة أو خيالية إلا أن الأطباء والباحثين يقولون إنها قد تحدث، وفقاً لموقع “كلايفند كلينيك”.
الشعور بالصدمة النفسية أو الألم يزيد هرمونات التوتر، ويتسبب زيادة هذه الهرمونات في قصور القلب على المدى القصير، والذي يمكن أن يهدد الحياة، كما تم ربط العواطف السلبية القوية مثل الاكتئاب والغضب والخوف بأمراض القلب.

كيف يمكن للحزن أن يتسبب فى نوبة قلبية؟

وتسمى متلازمة القلب المكسورة أيضًا اعتلال عضلة القلب Takotsubo، الذي سمي على اسم الطبيب الياباني الذي حدد هذا المرض، و يحدث ذلك استجابةً للإجهاد العاطفي المفاجئ – وخاصة الحزن – وهو أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال.
وأوضح مارك جيلينوف، أخصائي أمراض القلب ، أن “متلازمة القلب المكسور” ربما تكون ناتجة عن عوامل هرمونية وتقلص الشرايين، وهذا يمكن أن يؤدى إلى النوبة القلبية، ولكن النوبات القلبية تنجم عن تجلط الدم في الشرايين”.

ولأسباب غير مفهومة، سيشهد الشخص زيادة هائلة في الأدرينالين يمكن أن يحفز الأزمة القلبية، حيث تتوقف عضلة القلب عن الانقباض، وستظهر نوبة قلبية، حتى عند إجراء رسم القلب الكهربائي.

في معظم الأوقات ، عندما تهدأ التشنجات ويستأنف تدفق الدم، عادة ما يتم حل قصور القلب، إذا لم يتحسن قصور القلب، فقد يسبب الوفاة في حالات نادرة للغاية

الصدمة الوفاة كسرة القلب

أخبار ذات صلة