حل مجلس إدارة «هيئة الثقافة»

منذ ٤ أيام

الجهات المختصة توافق أخيرا على طلب وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان حل مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة، مع إبقاء قطاع الفنون الغنائية بممارسة مهماته، إضافة إلى إنشاء 11 هيئة لـ(الأدب والنشر والترجمة، والمتاحف، والتراث، والأفلام، والمكتبات، وفنون العمارة والتصميم، والموسيقى، والمسرح والفنون الأدائية، والفنون البصرية، وفنون الطهي، والأزياء) برئاسة وزير الثقافة.

ووفقا لتنظيم الهيئات المستحدثة، ستنقل من الجهات الحكومية ذات العلاقة جميع المهمات والمسؤوليات المتعلقة باختصاصات الهيئات، إضافة إلى تشكيل لجان من وزارة الثقافة، والهيئات المعنية التي ستنقل إليها المهمات والمسؤوليات، والجهة الحكومية ذات العلاقة، لوضع آلية العمل وإبرام مذكرات التفاهم، وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق، سيرفع إلى وزير الثقافة لتشكل لجنة تعالج العوائق.

وحول شواغر الوظائف في الهيئات المستحدثة، ستشكل لجنة فنية من وزارات: «الثقافة، المالية، الخدمة المدنية»، إضافة إلى الجهات الحكومية لنقل «الموظفين، والوظائف الشاغرة والمشغولة، والمرافق، والممتلكات، والوثائق، والمخصصات المالية».

وخلال 18 شهرا، ستقوم مجالس إدارات الهيئات بإعداد مشروع تنظيم للهيئة، ورفعه إلى وزارة الثقافة لاستكمال الإجراءات النظامية، وتحديد العلاقة بين الوزارة والهيئة.

وأقرت الترتيبات التنظيمية قيام وزيري الثقافة والمالية بوضع آليات تمكن الهيئات المستحدثة لمدة 5 سنوات من الاستفادة من جميع إيراداتها المتعلقة بـ«المقابل المالي للأعمال والخدمات، المقابل المالي للتراخيص، عوائد استثمارات الموارد المالية المتاحة».

أخبار ذات صلة