ضغوطات البيع تحد من مكاسب الشركات المدرجة بسوق مسقط

منذ ١٢ يوم

قفزت القيمة السوقية للشركات المدرجة بسوق مسقط للأوراق المالية مع نهاية تداولات الأسبوع الماضي إلى 18 مليارا و1ر956مليون ريال عماني بعد أن تعرضت في بداية الأسبوع إلى ضغوط بيعية دفعت أسهم العديد من الشركات للهبوط.
وفقدت السوق في الأيام الثلاثة الأولى من تداولات الأسبوع الماضي 34 مليون ريال عماني من قيمتها السوقية إلا أنها استطاعت تعويض هذه الخسائر في تداولات الأربعاء والخميس لتقلّص خسائرها الأسبوعية إلى مليوني ريال عماني بعد أن كانت مرشحة للصعود إلى مستوى الـ 19 مليار ريال عماني.
وتأثرت سوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع الماضي بعمليات بيع لجني الأرباح قبل أن تسترد جزءا من خسائرها يومي الأربعاء والخميس بدعم من توصيات الأرباح التي أعلنت عنها شركات المساهمة العامة والنتائج المالية للشركة العمانية للاتصالات عمانتل التي قالت إن الأرباح الصافية للمجموعة صعدت العام الماضي إلى 7ر299مليون ريال عماني مقابل 8ر208مليون ريال عماني في عام 2018، ولم يتأثر سهم عمانتل عند إعلان النتائج المالية بالتراجع الذي سجلته الشركة في السوق المحلية عندما هبطت الأرباح الصافية العام الماضي إلى 79 مليون ريال عماني مقابل 4ر89مليون ريال عماني في عام 2018، وارتفع سعر السهم يوم الخميس 12 بيسة وأغلق على 644 بيسة، وسجل سهم عمانتل الأسبوع الماضي صعودا بنسبة 5ر2 بالمائة محتلا المرتبة الرابعة بين الشركات الأكثر صعودا من حيث نسبة صعود السهم بعد الكامل للطاقة التي سجلت أفضل صعود مع ارتفاع السهم بنسبة 1ر14 بالمائة ليغلق على 354 بيسة، وجاءت مدينة مسقط للتحلية والجزيرة للخدمات في المرتبتين الثانية والثالثة مع صعودهما بنسبة 7ر5 بالمائة و5ر5 بالمائة على التوالي.
وساهمت التوزيعات التي أعلنت عنها عدة شركات الأسبوع الماضي في صعود أسعار الأسهم يومي الأربعاء والخميس، فقد قالت شركة المها لتسويق المنتجات النفطية إن مجلس إدارتها أوصى بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 70 بالمائة من القيمة الاسمية للسهم أي ما يعادل 70 بيسة لكل سهم، مشيرة إلى أن هذه التوصية سيتم عرضها على اجتماع الجمعية العمومية للشركة في 15 مارس المقبل، وكانت الشركة قد وزعت العام الماضي أرباحا نقدية بنسبة 70 بالمائة أيضا. وارتفع سهم المها الأسبوع الماضي 36 بيسة وأغلق على 736 بيسة.
ومع نهاية الأسبوع الماضي بلغ عدد الشركات التي أعلنت عن توزيع أرباح على مساهميها أكثر من 30 شركة، من بينها البنوك وشركات تسويق النفط وشركات الكهرباء والعديد من الشركات الصناعية والشركات العاملة في قطاعي الخدمات والاستثمار.
واستطاع المؤشر الرئيسي للسوق الصعود في تداولات يوم الخميس إلى مستوى 4128 نقطة محافظا بذلك على نفس مستوى إغلاقه للأسبوع الثاني على التوالي رغم سلسلة من التراجعات مُني بها أيام الأحد والاثنين والثلاثاء، كما حافظ مؤشر السوق الشرعي للأسبوع الثاني على التوالي على مستوى 563 نقطة، وسجل مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعا بمقدار 3 نقاط، فيما سجل مؤشر قطاع الصناعة أعلى هبوط متراجعا 22 نقطة، وفقد مؤشر القطاع المالي حوالي 11 نقطة.
وشهدت السوق الأسبوع الماضي ارتفاع أسعار 19 شركة مقابل 24 شركة تراجعت أسعارها و24 شركة أخرى حافظت على مستوياتها السابقة، وسجل سهم الدولية للاستثمارات المالية أعلى التراجعات وهبط بنسبة 8ر8 بالمائة وأغلق على 62 بيسة، وتراجع سهم الخليج الدولية للكيماويات بنسبة 5ر4 بالمائة وأغلق على 105 بيسات، وتراجع سهم النهضة للخدمات بنسبة 2ر4 بالمائة وأغلق على 500 بيسة.
وشهدت السوق الأسبوع الماضي تنفيذ 2639 صفقة مقابل 4128 صفقة في الأسبوع الذي سبقه، وتراجعت قيمة التداول من نحو 1ر17 مليون ريال عماني إلى 2ر11مليون ريال عماني من بينها 4ر3 مليون ريال عماني قيمة التداول على سهم بنك مسقط تمثل حوالي 31 بالمائة من إجمالي قيمة التداول، وجاءت عمانتل في المرتبة الثانية ضمن الشركات الأكثر تداولا من حيث قيمة التداول بـ 962 ألف ريال عماني ثم الجزيرة للخدمات بـ 806 آلاف ريال عماني.

أخبار ذات صلة