البحرين.. جمعية مدينة عيسى تُنظم حفل تكريم للكوادر التطوعية المتفانية في العمل الخيري

منذ ٥ أيام

نظمت جمعية مدينة عيسى الخيرية الاجتماعية البحرينية الحفل السنوي لتكريم المتطوعين في الجمعية، تحت رعاية وزير شؤون الكهرباء والماء المهندس وائل المبارك.

وألقى راعي الحفل وزير شؤون الكهرباء والماء كلمة أشاد فيها بجهود الجمعية ومساهمتها بشكل كبير في إعلاء شأن العمل التطوعي في مملكة البحرين، مشدداً على أهمية الدعم المستمر للعمل الخيري والتطوعي.
وتطرق خلال الكلمة التي ألقاها إلى تطوّر العمل الخيري والتطوعي في مملكة البحرين ، قائلاً ” لقد شهد العمل التطوعي في مملكة البحرين تطوراً كبيراً ونقلة نوعية بارزة ، ولجمعية مدينة عيسى الخيرية الاجتماعية دور كبير تقوم به ، حيث لا يقتصر احتضانها على رفع المستوى المعيشي لهذه الأسر فحسب ، إنما طال ذلك رفع المستوى التوعوي والتعليمي، وهو الأمر الذي يساهم في رفع ثقافة المجتمع ككل”.
فيما أكد في ذات السياق على أن العمل الخيري والتطوعي يمثل ركيزة أساسية في بناء المجتمعات، لافتاً إلى أن مؤسسات المجتمع المدني من جمعيات خيرية أو منظمات أهلية وتطوعية تمثل مصدر قوة لمجتمعاتنا، وقال ” العمل التطوعي والخيري في مملكتنا ليس حديثاً، بل هو جزء من قيمنا الدينية ,والوطنية وتراثنا وعادتنا، ونحن نفتخر بأنه عُرفٌ راسخٌ وثقافةٌ في فكر وسلوكيات أبناء المجتمع البحريني، ومن واجبنا دوماً دعم هذا العمل لما له من أثر كبير في تعزيز الشراكة المجتمعية .
كما أشاد بجهود الحكومة بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدعمها المستمر وتقديمها التسهيلات الدائمة لمنظمات العمل التطوعي والمدني، بما يؤدي لتحقيق التأثير الإيجابي في المجتمع.

وفي ختام كلمته، قدّم المبارك جزيل شكره لجمعية مدينة عيسى الخيرية لإحيائها لمثل هذه الفعاليات التي تمنح التقدير والعرفان لكل من قدّم خدمات جليلة للأعمال الخيرية بهدف إعلاء شأن العمل الخيري والتطوعي في مملكة البحرين.

من جانبه القى رئيس الجمعية نضال البناء كلمة قدّم فيها جزيل شكره للوزير لرعايته حفل الجمعية السنوي، مؤكداً في ذات السياق أن هذا الحفل السنوي يأتي لتكريم كل من تطوّع وساهم في رفعة وإعلاء شأن العمل الخيري.
وأشاد البناء خلال كلمته بالدعم الكبير الذي تتلقاه الجمعية من مختلف الجهات الحكومية، قائلاً ” إن هذا الدعم الكبير الذي تتلقاه الجمعية من مختلف الجهات الحكومية ليعكس رؤية حكومتنا الرشيدة في دعم العمل الخيري ومؤسسات المجتمع المدني، ونحن نحرص بشكل مستمر أن تكون الجمعية منصة متكاملة لاستقطاب الكوادر التطوعية، وتمكنها من تقديم خدمات تنموية راقية”.
وأكد البناء استقرار العمل المؤسسي في جمعية مدينة عيسى الخيرية الاجتماعية، وأكمل “إن استقرار العمل المؤسسي في جمعية مدينة عيسى الخيرية الاجتماعية لهو سمة نعتز بها، بل نصر عليها لأنها في اعتقادنا هي أساس استدامة المؤسسات الخيرية. إن جمعية مدينة عيسى الخيرية لا تملك موارد ثابتة، ولكنها تمتلك الإرادة والعزيمة وثقة جمهورها”.
واستعرض البنّاء حجم المساعدات التي تم تقديمها للجمعية والتي من خلالها استطاعت الجمعية أن ترفع مساعداتها خلال العشر السنوات الماضية بنسبة 150%. ففي عام 2019 بلغت قيمة المساعدات التي قدمتها الجمعية 250 ألف دينار استفاد منها 188 اسرة متعففة، مقارنة بحجم المساعدات في العام 2010 والتي لا تتجاوز 100 ألف دينار، وفي لمحة سريعة وفقنا خلال عام 2019 لدراسة 824 طلب مساعدة بزيادة وقدرها 49% عن العام 2018، كما استطاعت الجمعية تقديم أكثر من 25 برنامج ومشروع اجتماعي.”.
وفي نهاية كلمته، قدم البناء جزيل شكره لجميع الكوادر التطوعية المتفانية التي نذرت نفسها لعمل الخير، مؤكداً أن هم أساس العمل الخيري ولولاهم لم يكن للجمعية أن تقوم بهذه الإنجازات.

البحرين الشراكة المجتمعية العمل التطوعى العمل الخيري جمعية مدينة عيسى الخيرية

أخبار ذات صلة