صحـم يـكـرم المجيـدين في مـوسـم الإبداع الشـبـابي

منذ ٥ أيام

أسدل الستار مساء الجمعة الثالث من يناير الماضي بنادي صحم ختام برنامج مسابقات إبداعات شبابية وذلك بإعلان أسماء المتأهلين بالمراكز الأولى ورفعها إلى المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة، وذلك بعد أن أنهى البرنامج مرحلته الأولى بالنادي خلال الأشهر الثلاثة الماضية بداية من شهر أكتوبر وإلى شهر ديسمبر من العام الماضي.
هذا وقد مر البرنامج في مرحلته الأولى بعدة مراحل بداية بتشكيل اللجان وتوزيع المهام والحملة الإعلامية وانتهاء بالتنفيذ الفعلي للمسابقات والتحكيم واستخراج النتائج.
وقد صرح علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي بأن المسابقة كانت حافزا لشباب الولاية للمشاركة والمنافسة الشريفة وإظهار المواهب المختلفة، وقمنا بتشكيل العديد من اللجان الخاصة بالمسابقات التي كان لها الجهد الأكبر في عملية إدارة المسابقات والتنظيم والتحكيم وكذلك التقييم النهائي، وأضاف المرزوقي: سعت اللجنة خلال المرحلة الماضية لاستقطاب كل الشباب الراغبين للمشاركة في مسابقات إبداعات شبابية خاصة أنها تحتوي على ثلاثة مستويات عمرية تمتد من عمر عشر سنوات وإلى عمر ثلاثين سنة، وكان الإقبال كبيرا خاصة في مسابقات الشعر والخطابة والفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وكذلك المسابقات الثقافية.
هذا وقد اتسم البرنامج في نسخته الحالية بالمنافسة من قبل المتسابقين في كافة المسابقات خاصة المسابقة الشعرية ومسابقة الخطابة والمسابقات الثقافية نتيجة اشتمال البرنامج على مستويات مختلفة من المتسابقين حسب الفئات العمرية، مما فتح المجال لمشاركة عدد كبير من المتسابقين في المجالات المختلفة وظهرت أثناء مراحل تنفيذ البرنامج مواهب كثيرة مختلفة أدهشت لجنة التحكيم واللجنة الرئيسية المشرفة على البرنامج، مما شكل دافعا قويا للمشاركين للمنافسة وبالتالي إظهار ما لديهم من طاقات ومواهب في كافة المجالات المختلفة.
هذا وقد جاءت خطوات تنفيذ البرنامج بالنادي وفق عدة إجراءات عملية من بداية الإعلان عن البرنامج وكانت البداية بتشكيل اللجنة الرئيسة المشرفة على البرنامج برئاسة علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي وعضوية احمد البريكي المنسق الإعلامي بالنادي، وذلك لمتابعة التسجيل واستقطاب أكبر عدد من المشاركين وتطبيق برنامج إبداعات شبابية خلال مراحله المختلفة، واتسم عمل اللجنة بالتنظيم والاستمرارية خلال مراحل التسجيل ومن ثم استلام الأعمال وتنفيذ المسابقات مع استعانة اللجنة بعدد من المحكمين المتخصصين للتقييم في كل المسابقات بالبرنامج، إضافة إلى وجود متخصصين في متابعة التسجيل والإجابة عن الاستفسارات وكذلك حل الإشكاليات المتعلقة بالتسجيل الإلكتروني الذي يطبق لأول مرة هذا العام.
وشهدت مسابقة الإلقاء الشعري تنافسا مميزا، مما أنتج ظهور مواهب رائعة أثناء التقييم، كانت نتيجتها حصول المتسابق حمزة بن خالد البادي على المركز الأول في مسابقة الإلقاء الشعري، وحصل الوليد بن خالد بن سعيد المعمري على المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب المتسابق ناصر بن سالم المعمري.
أما بالنسبة لمسابقات التصميم الرقمي وكذلك الأفلام القصيرة، ضمن التصفيات الأولية لفعاليات برنامج إبداعات شبابية وبعد التوضيح بإيجاز خطوات ومراحل المسابقة التي تمر في مرحلتها الأولى بالتصفيات الأولية على مستوى النادي ثم المرحلة الثانية على مستوى المحافظة وبعد ذلك المرحلة الثالثة على مستوى الوزارة، انطلقت المسابقة بمسرح نادي صحم بداية بتقييم الأعمال التي تقدم بها المتسابقون، حيث استطاع المتسابق معاذ بن يوسف البلوشي تحقيق المركز الأول في مسابقة التصاميم الهندسية، واستطاع المتسابق محمود بن عبدالله الغداني تحقيق المركز الأول في مسابقة الأفلام القصيرة، وحقق عمار بن عبدالله الهنداسي المركز الثاني، وجاء المركز الثالث من نصيب المتسابق رائد بن عيد المشيفري.
انطلقت المسابقة بالفئة الأولى (10-15سنة) في الخطابة حسب شروط المسابقة المعدة مسبقا لذلك، وقد أبدع المشاركون من هذه الفئة بالمهارات العالية في الخطابة وعرض الكلمة والتأثير في الجمهور، مما أعطى شعورا بالرضى لدى اللجنة المحكمة وكذلك اللجنة الشبابية بالنادي عن المستوى العالي للمشاركين في هذه المسابقة، وظهرت مواهب مختلفة تنم عن استعداد جيد ومنافسة شديدة للفوز.
وقد استطاع المتسابق الجلندى بن أحمد الشيدي الحصول على المركز الأول في مسابقة الخطابة بتفوقه على المشاركين الآخرين بحسن التقديم وإتقان مهارات الإيحاء وتعابير الجسد مما أهله لتمثيل النادي على مستوى المحافظة، وحاز على موافقة لجنة التحكيم، وفي المركز الثاني جاءت المتسابقة الريم بنت حارب العلوية، والمركز الثالث كان من نصيب المتسابق حفص بن محمد الشيدي.
وفور انتهاء المشاركين من تقديم إبداعاتهم، تم الانتقال إلى فقرة مواهب الجمهور بكافة شرائحها، وقدم علي بن عبدالله المرزوقي رئيس اللجنة الشبابية بالنادي بعض النصائح والتوجيهات للمتأهلين على مستوى المحافظة في مسابقة الخطابة من أجل الاستعداد الجيد للتصفيات التي ستقام بالمديرية العامة للشؤون الرياضية بصحار هذا الشهر.
بدأت فعاليات مسابقة الشعر بشقيه الفصيح والشعبي لفئات المسابقة المختلفة،، بحضور لجنة التحكيم المتكونة من الشاعرة سارة البريكية والشاعر صالح البريكي والشاعر يوسف الفارسي والشاعر سعيد الكندي من أجل إعلان نتيجة المسابقات. وقد استغرق تداول النتائج فترة من الزمن مما يدل على تقارب المستويات وجودة الأداء، ثم جاء الإعلان عن الفائزين في جو من الترقب واﻻنتظار من المشاركين والحضور، وقد حصل المتسابق حمد بن خميس بن علي البادي على المركز الأول في مسابقة الشعر الشعبي، والمركز الثاني كان للمتسابق عبدالله بن حسن بن علي الشيدي، أما المركز الثالث فكان من نصيب سميرة بنت خميس بن سويدان الحوسنية.
أما بالنسبة للشعر الفصيح، فقد حل المتسابق مهدي بن صالح بن سالم العجمي في المركز الأول في هذا المجال، وحلت بدور بنت سالم بن سلطان السعيدية في المركز الثاني، وجاء المتسابق سلطان بن عبدالله بن علي المرزوقي في المركز الثالث.
أما بالنسبة لمسابقة التعليق الرياضي فقد تم الانتهاء منها بمسرح النادي وسط منافسة شديدة بين المتسابقين استطاع من خلالها المتسابق عيسى بن يوسف بن إبراهيم الزدجالي الفوز بالمركز الأول لتمثيل النادي على مستوى المحافظة، وجاء مهدي بن محمد بن خلفان المعمري في المركز الثاني، وسيف بن خليفة بن سيف السعيدي في المركز الثالث.
من جانب آخر تم تقييم باقي الأعمال بعد أن انتهى النادي من فترة التسجيل وتحديد أعضاء لجان التحكيم التي تولت مهمة التحكيم وتحديد الفائز فيها، حيث تم اعتماد الأسماء من قبل اللجنة الشبابية وإرسالها للمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة. وقد جاءت النتائج كالتالي: التصوير الضوئي حقق المركز الأول فيها آمنة بنت علي الفزارية، والمركز الثاني من نصيب عبد العزيز بن سالم بن هاشل المرزوقي، أما المركز الثالث فكان لأريام بنت سلطان بن سيف السريحية. وبالنسبة لمسابقة الفنون التشكيلية (الرسم) فقد حققت المركز الأول المتسابقة مروى بنت ناصر الشيدية، والمركز الثاني حصلت عليه رقية بنت خلفان البريكية، في المركز الثالث جاءت مآثر بنت سعيد بن عبدالله البلوشي، وفي الخط العربي جاء المتسابق عمار بن حسن بن راشد الحوسني في المركز الأول، وحسين بن سعيد بن خميس الروشدي في المركز الثاني، وأحمد بن سالم بن راشد الكحالي في المركز الثالث.
وفي مجال الشلة، فاز بالمركز الأول المتسابق خالد بن سالم الروشدي، والمركز الثاني حصل عليه خالد بن علي بن درويش الروشدي، وقد حكم المسابقة الشاعر سالم بن علي الروشدي، وقد أضفت المسابقة جوا من التألق والجمال للشعر والشلات الشعبية المختلفة.
علاوة على المسابقات التي تقرر تنفيذها، تعكف اللجنة الشبابية بالنادي على تجهيز فقرات الحفل الذي يتم التحضير له حاليا والذي سوف يقام لتكريم المجيدين ولجان التحكيم وأعضاء اللجان العاملة في البرامج الشبابية والرياضية لعام 2019، وسوف تضم الأمسية العديد من اللوحات الشعرية والأهازيج الشعبية بالإضافة إلى معرض للوحات التراثية والمعروضات والصور وغيرها من إبداعات المشاركين في المسابقة ومن قبل النادي وكذلك جمعية المرأة العمانية بالولاية وبعض الجهات المشاركة الأخرى في الحفل.
يضطلع النادي في المرحلة المقبلة بإقامة بالعديد من المناشط والفعاليات الشبابية والثقافية المختلفة، وقد صرح عادل بن عبدالله الفارسي رئيس النادي بالدور الكبير الملقى على عاتق اللجنة الشبابية بالنادي الذي يتمثل في القيام بتنظيم كل الفعاليات والمناشط الثقافية والشبابية على مستوى الولاية، وقد جدد الثقة باللجنة للارتقاء بالجانب الثقافي بالولاية والعمل بكل جد لاستقطاب شباب الولاية الطموحين من أجل صقل مواهبهم وإشراكهم في المناشط الشبابية بالنادي.
هذا وقد هدفت اللجنة الشبابية بالنادي إلى تحقيق جو من التنظيم والاستمرارية خلال مراحل المسابقة ومن ثم ترتيب وتنظيم وتنفيذ المسابقات والفعاليات، واستقطاب وتوزيع اللجان كل حسب ميوله واهتماماته لإدارة البرنامج وإخراجه بالشكل المناسب في كافة المسابقات كالشعر وسين جيم والشطرنج وغيرها. وقال المرزوقي: إن عمل اللجنة هو عمل تكاملي وهي تسعد بأي شخص لديه الرغبة في العمل ضمن الفريق لخدمة المجتمع وأن النتائج كانت جيدة ونحن كأعضاء للجنة الشبابية بالنادي راضون عن النتائج التي تحققت على مستوى النادي وسنسعى إلى متابعة الفائزين ودعمهم للوصول إلى تمثيل النادي على مستوى السلطنة وتحقيق المراكز الأولى دائما.

أخبار ذات صلة