بعد تطور أزمته مع محمد رمضان… الطيران المدني يوضح سبب سحب رخصة الطيار

منذ ١٤ يوم

علق الطيار سامي الحنفي، رئيس سلطة الطيران المدني المصري، على أزمة الطيار الموقوف عن العمل بسبب الفنان محمد رمضان، الذي كان قد نشر فيديو ظهر فيه وهو يجلس داخل غرفة قيادة إحدى الطائرات.

قال الحفني، إن سلطة الطيران المدني وكافة الجهات المختصة، أجرت بعد انتشار الفيديو تحقيق دقيق للتأكد من الواقعة وملابساتها.

أضاف، أنه وفقاً لما ورد بنتائج التحقيق واعتراف قائد الرحلة بصحة الواقعة، ومخالفة قانون الطيران المدني المصري رقم 28 لسنة 1981، والمعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2010 ، وبناءً عليه فقد تم اتخاذ قرار إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة نهائياً وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام ، من منطلق التزام وزارة الطيران المدني والشركات والهيئات التابعة لها بالتشريعات والقوانين المنظمة لصناعة النقل الجوي والتي تضع إجراءات السلامة الجوية في مقدمة أولوياتها.

كان الكابتن أشرف أبو اليسر قائد الطائرة الموقوف عن العمل أوضح في فيديو خاص لـ‎ “بوابة الفن” أن محمد ‏رمضان ‏طلب ‏أن ‏يلتقط معه صورة تذكارية لكي يريها لابنه “علي” ووافق الطيار على ذلك الأمر بناء على إنسانيته، خاصة أن ‏الطائرة ‏المذكورة ‏هي ‏طائرة خاصة وليست طائرة ركاب عامة، وعدد الراكبين لا يتجاوز الـ 8.‏

أكد الطيار الموقوف عن العمل أن الطائرة الخاصة لا يوجد بها باب فاصل بين كابينة الطيارين وبين مقاعد الركاب، ‏مشيرًا ‏إلى ‏أنه ‏وافق كالعادة في مثل هذه المواقف على التقاط صورة مع رمضان حيث أنه بحكم طبيعة الركاب المميزين من وزراء ‏أو أمراء ‏أو ‏فنانين ‏قد تحدث موافقة ضمنية من الطيار على التقاط صورًا تذكارية وليست للنشر.‏

تابع الطيار أن هناك خطأ قد حدث عندما نشر محمد رمضان الفيديو، حيث أنه أولًا نشره بغير علمه ثانيًا أن رمضان لم ‏يكن ‏هو ‏قائد ‏الطائرة كما أشيع وقتها، لافتًا إلى أن التعليق بجملة “محمد رمضان كان سايق الطيارة” هي جملة غير صحيحة بالمرة ‏لأن ‏الطيارين ‏لا ‏يقودون الطائرات ولكنهم يطيرون بها ورمضان كان جالسًا فقط بجوار مقود الطائرة ولم يتدخل في القيادة.‏

أخبار ذات صلة