إصدار قوانين للتجسس على مستخدمى السوشيال ميديا

منذ ١٣ يوم

كشف تقرير لوكالة بلومبرج أن الحكومة الهندية قد تصدر قريبًا مجموعة من القواعد المثيرة للجدل التى قد تتيح لها الوصول إلى هويات مستخدمى شبكات التواصل الاجتماعى ومستخدمى تطبيقات المراسلة، ومن المتوقع أن تنشر وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات فى الهند هذه القواعد الجديدة فى وقت لاحق من هذا الشهر دون إجراء تغييرات كبيرة على المسودات السابقة.

وهذا يعنى أن الإجراءات الواردة فى المسودات السابقة لا تزال قائمة، بما فى ذلك القواعد التى تتطلب من منصات مثل فيس بوك وانستجرام ويوتيوب وتيك توك مساعدة الحكومة فى تتبع أصول المنشورات فى غضون 72 ساعة حتى بدون أمر قضائى، بالإضافة إلى ذلك، يتعين عليهم تعطيل وصول المنشورات إلى المنصة فى غضون 24 ساعة، وإزالة أى محتوى عند الطلب والحفاظ على سجلاتهم لمدة 180 يومًا على الأقل لمساعدة المحققين الحكوميين.

وأوضح تقرير بلومبرج إن المسؤولين ما زالوا يقومون بوضع اللمسات الأخيرة على هذه القوانين الجديدة، لذلك لا يزال يتم تغيير بعض التفاصيل.

وإذا أصبحت هذه القواعد رسمية، فسوف تشمل جميع وسائل التواصل الاجتماعى وتطبيقات الرسائل، على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت الحكومة الهندية قد تطلب أيضًا من الشركات هويات المستخدمين الأجانب.

ويحذر المدافعون عن الخصوصية، أنه سيكون على شبكات التواصل الاجتماعي وشركات التكنولوجيا فك التشفير من طرف إلى طرف والتجسس على مستخدميها، للالتزام بالإرشادات الجديدة.

وعندما تم اقتراح القواعد لأول مرة، وصفتها رابطة الإنترنت والهواتف المحمولة فى الهند، والتى تمثل جوجل وفيس بوك وتويتر بأنها تعسفية وانتهاك للخصوصية.

وتأتى هذه القواعد الجديدة فى الوقت الذى تحاول فيه الحكومات فى جميع أنحاء العالم تحميل شركات التواصل الاجتماعى مسؤولية أكبر عن المحتوى الذى يتم تداوله على مواقعها، سواء كانت أخبارًا مزيفة أو إباحية للأطفال أو محتوى عنصريًا أو متعلقًا بالإرهاب، وعلى رأسها بريطانيا التى تستعد لطرح قوانين مماثلة.

السوشيال ميديا الهند شركات التكنولوجيا مواقع التواصل الاجتماعي

أخبار ذات صلة