بكتيريا القولون: أسباب وأعراض وعلاجات

منذ ١٠ أيام

تعد بكتيريا القولون من المشكلات الصحية التي تؤثر على الجهاز الهضمي وتسبب العديد من المضاعفات، فما هي أسبابها وأعراضه وطرق علاجه؟
هناك مجموعة من أنواع البكتيريا التي تعيش في القولون، وأغلبها بكتيريا صحية، ولكن بعض من هذه البكتيريا يكون ضاراً ويسبب الإصابة بالعديد من الأمراض.

أسباب بكتيريا القولون
تؤدي بعض الأسباب إلى الإصابة ببكتيريا القولون، وتشمل:

تناول لحوم نيئة: حيث تعيش العديد من أنواع البكتيريا الضارة في اللحوم النيئة، ويساعد طهيها في القضاء على هذه البكتيريا، أما في حالة تناولها دون طهيها، فسوف يؤدي هذا لانتقال البكتيريا إلى الجسم.
تناول حليب غير مبستر: أيضاً توجد البكتيريا الضارة في الحليب غير المبستر، وبالتالي يؤدي تناوله لإصابة الجسم بهذه البكتيريا.
عدم غسل الخضروات والفاكهة جيداً: تعد الخضروات والفاكهة بيئة خصبة لنمو وتكاثر البكتيريا الضارة، وهذا يعني أن تناولها دون غسلها جيداً يزيد من فرص الإصابة ببكتيريا القولون.
شرب الماء الملوث: يمكن أن تنتقل البكتيريا إلى القولون عن طريق شرب الماء الملوث.
عوامل الخطر من الإصابة ببكتريا القولون
ضعف المناعة: عندما يعاني الجهاز المناعي من عدم القدرة على مقاومة البكتيريا، فسوف تعيش في الجسم وتسبب مخاطر عديدة.
المرحلة العمرية: يصاب الأشخاص في عمر صغير ببكتيريا الأمعاء أكثر من الأشخاص المتقدمين في العمر، وذلك نتيجة ضعف الجهاز المناعي لدى الصغار.
الإصابة ببعض الأمراض: تؤثر بعض الأمراض على صحة الجهاز المناعي وتجعله غير قادراً على مقاومة العدوى البكتيرية التي تهاجم الجسم، مثل مرض السكري وأمراض القلب.
التدخين: يتسبب التدخين في ضعف الجهاز المناعي وبالتالي يصاب الشخص المدخن ببكتيريا القولون أكثر من غيره.

أعراض بكتيريا علاج قولون

أخبار ذات صلة