٤١٣ مشاركا في مهرجان السلة بالأيام الرياضية المدرسية

منذ ١٣ يوم

أكدت زيانة بنت عبدالله اليعربية رئيسة اللجنة المشرفة على برنامج الأيام الرياضية المدرسية أن مشاركة 413 طالبا وطالبة يمثلون 40 مدرسة تدل على وعي كبير بأهمية الرياضة وأن هذه الأنواع من الأنشطة تحفز العمل الجماعي لدى الأطفال ومشاركتهم في مثل هذه الأنشطة، مشيرة إلى مدى وصول هذه الرياضات وانتشارها بين طلاب المدارس في هذا العمر هو مؤشر إيجابي على مستوى الرياضات وتنمية المواهب على مستوى مدارس السلطنة، مضيفة إن رحلة الأيام الرياضية المدرسية ما زالت مستمرة وأن مهرجان كرة السلة هو باكورة انطلاق الرحلة في جزئها الثاني بعد أن نقضى الجزء الأول من الرحلة، مشيرة إلى أن البرنامج حقق أهدافه وما زال يواصل ذلك.
من جانب آخر تقام اليوم منافسات سباق على الطريق وذلك ضمن روزنامة الأيام الرياضية المدرسية والذي من المتوقع أن يشارك فيه بما يقارب 450 طالبا وطالبة سيتم تقسيمهم حسب الأعمار، وسيتم توزيعهم في مسارات مختلفة حسب الأعمار والفئات المشاركة في السباق.
وأضافت اليعربية: إن هذا البرنامج يعتبر مشروعا وطنيا جميلا وأتمنى له الاستمرارية آملة أن تكون هناك مشاركات أكبر من المدارس وخاصة من المدارس الحكومية.
وتابعت زيانة اليعربية قائلة: إن دخول القطاع الخاص يعزز هذه الأنشطة ولا بد أن يكون له دور فعال، وأن من بعد هذا النجاح في هذه الفعالية يجب أن تصلهم الرسالة بأنهم وضعوا ثقتهم في فريق عمل على قدر المسؤولية ونتمنى بأن تكون هناك زيادة في شركات القطاع الخاص وتساهم في إنجاح مثل هذه البرامج والمشروعات، وأبدت رئيسة اللجنة المشرفة على البرنامج عن سعادتها في الاهتمام بالرياضة أولا وبإشراك المدارس والطلاب مؤكدة في الوقت ذاته أن هذا مهم جدًا جدًا للصحة النفسية والبدنية للطلاب والطالبات.
من جانبه أوضح هاني بن خميس الهوتي نائب رئيس اللجنة المشرفة على برنامج الأيام الرياضية المدرسية أنه وللمرة الأولى يشارك في مهرجان كرة السلة 413 طالبا وطالبة يمثلون 40 مدرسة خاصة، مشيرا إلى أن المهرجان سار وفق المخطط له رغم العدد الكبير الذي يسجل للمرة الأولى، وأشار الهوتي إلى أن هذا العدد يوحي لنا بأن البرنامج أصبحت المدارس تنتظره ويحظى بإشادة ومتابعة كبيرة من قبل مدارس محافظة مسقط.
وتابع الهوتي قائلا: إن المهرجان اشتمل على عدة محطات تعلم الطلاب من خلالها كيفية ممارسة لعبة كرة السلة والقوانين الأساسية الخاص بها وأيضا طريقة لعبها وكيفية التصويب والتوزيع، كما أن مشاركة هذا العدد الكبير من قبل المدارس في أول المهرجانات في المرحلة الثانية ضمن روزنامة البرنامج للموسم 2019 /‏‏‏ 2020م يعد بادرة خير ويبشر بموسم قياسي من حيث عدد الطلاب والمدارس المشاركة.
وللمرة الأولى يصل عدد المدارس الخاصة (فقط) المشاركة في مهرجان ألعاب القوى 40 مدرسة وهي مدرسة أسامة بن زيد ومدرسة المنارة العلمية الخاصة ومدرسة درة الخليج ومدرستي الخاصة ومدرسة الوطنية الخاصة (المعبيلة) ومدرسة عمان الخاصة ومدرسة الوطية الخاصة ومدرسة الإنجاز الخاصة ومدرسة الرنيم الخاصة ومدرسة القرم الخاصة ومدرسة السلام الخاصة ومدرسة آفاق المستقبل ومدرسة المسرات الخاصة ومدرسة دار الحنان والمنهل الخاصة ومدرسة مدينة السلطان قابوس الخاصة ومدرسة الأوائل الخاصة ومدرسة الصفوة (الخوض) ومدرسة درة مسقط الخاصة. ومدرسة زهرة عمان الخاصة ومدرسة النهضة الحديثة الخاصة ومدرسة أحمد بن ماجد الخاصة ومدرسة منار الحكمة الخاصة ومدرسة ابن خلدون الخاصة ومدرسة الصفوة (الموالح) ومدرسة التفاح الأخضر الخاصة ومدرسة الغبرة الخاصة ومدرسة الوطنية الخاصة ومدرسة الصفوة (المعبيلة) ومدرسة الحيل الخاصة ومدرسة الهدى الخاصة ومدرسة مازن بن غضوبة الخاصة ومدرسة الصفوة (الأنصب).

أخبار ذات صلة