الحكومة الأمريكية تنظر في إمكانية شراء حصة في Nokia أو Ericsson

منذ ١٠ أيام

نظرًا لأن الحكومة الأمريكية لا تريد أن تكون لديها أي علاقة مع شركة Huawei، بما في ذلك تجنب إستخدام معدات وتكنولوجيا الجيل الخامس 5G الخاصة بها، فإن هذا يعني أنها ستحتاج إلى البحث عن شركات أخرى لملء هذا الفراغ. في الواقع، وفقا للمدعي العام الأمريكي William Barr، فقد طرح فكرة أن الحكومة الأمريكية يجب أن تستثمر في الشركات الأخرى من أجل سباق 5G.

وهذا يشمل أمثال كل من Nokia و Ericsson، وكلاهما يعملان أيضًا على تكنولوجيا 5G. ووفقا للسيد William Barr، فقد صرح بالقول : ” يتعين علينا اتخاذ قرار بشأن الحصان الذي سنركبه في هذا السباق. من هو مورد أو موردي معدات 5G الذي سنعتمد عليه للتنافس ضد شركة Huawei في جميع أنحاء العالم للفوز بعقود من شركات الإتصالات وإعاقة حملة Huawei للهيمنة “.

كما أشار إلى أن كلا من Nokia و Ericsson ليس لديهما حاليًا وزن Huawei أو دعم من ” دولة قوية ذات سوق كبير ” مثل الصين، مما أدى إلى اقتراحه بأن على الحكومة الأمريكية شراء حصة في هذه الشركات.

وأضاف السيد William Barr : ” كانت هناك بعض المقترحات التي يمكن من خلالها مواجهة هذه المخاوف، بما في ذلك تعامل الولايات المتحدة مع Nokia أو Ericsson من خلال إمتلاك الحكومة الأمريكية لحصة مسيطرة إما مباشرة أو من خلال مجموعة شركات أمريكية وشركات خاصة متحالفة معها “. وبطبيعة الحال، يبقى أن نرى ما إذا كان ذلك سيحدث أم لا.

5G Ericsson huawei Nokia أمريكا الحكومة الأمريكية تكنولوجيا جديد التقنية هواتف

أخبار ذات صلة