محافظ البريمي يناقش التحديات الاقتصادية بالمحافظة مع أصحاب الأعمال بالغرفة

منذ ١٣ يوم

ترأس سعادة السيد خليفة بن المرداس البوسعيدي محافظ البريمي اجتماعًا لمناقشة التحديات الاقتصادية الرئيسية التي تواجه قطاع الأعمال، واستقراء مستقبل المحافظة من النواحي التجارية والصناعية بحضور زاهر بن محمد الكعبي رئيس مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة البريمي وأعضاء المجلس وبمشاركة كلٍ من المكرم الشيخ عبدالمحسن بن صقر النعيمي عضو مجلس الدولة وسعادة أحمد بن فارس العزاني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية البريمي والشيخ أحمد بن ناصر النعيمي وعدد من كبار أصحاب الأعمال في المحافظة.
وقال البوسعيدي: إن الاجتماع يأتي في إطار التركيز على تنمية المحافظة اقتصاديًا وتحديد الصعوبات والتحديات ذات الأثر الكبير على الحراك الاقتصادي في المرحلة الراهنة وكذلك استعراض ومناقشة المقترحات والأفكار الداعمة لعملية التنمية المنشودة في قطاع الأعمال لاسيما ما يتعلق بتوفير فرص اقتصادية واستثمارية جديدة وإيجاد بيئة محفزة وجاذبة للمستثمرين فضلا عن توفير فرص التشغيل للباحثين عن عمل في مستويات إدارية وفنية وتخصصات مختلفة.
ومن خلال المناقشات التي أثرت الاجتماع تم التأكيد على أن القطاع الخاص في المحافظة بحاجة إلى تسهيلات استثنائية وتوفير حوافز جاذبة ومشجعة سواءً للمشاريع القائمة أو المستقبلية وذلك لما تتميز به المحافظة من موقع جغرافي استراتيجي، وقربها من موانئ ومناطق حرة واقتصادية كبيرة على المستويين: الداخلي وتتمثل في قربها من ميناء صحار ومنطقته الحرة، وكذلك توفر الطرق الرئيسية التي تربط المحافظة بالمحافظات الأخرى، والخارجي من خلال قرب المحافظة من موانئ خليجية مهمة وأسواق اقتصادية كبيرة.
كذلك تمت مناقشة التحديات الأخرى المتمثلة في ضعف القوة الشرائية ووجود المنافسة القوية من الأسواق المجاورة للمحافظة وارتفاع رسوم الخدمات الحكومية المختلفة وكثرة التعقيدات الإجرائية في المعاملات التجارية والاستثمارية، وهي من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى عزوف المستثمرين وتباطؤ نمو المشاريع القائمة. كما تم استعراض المقترحات والأفكار التطويرية والداعمة لتنمية المحافظة في الجوانب الاقتصادية والاتفاق على تشكيل فريق عمل لإعادة صياغتها وتقديمها للجهات المختصة.

أخبار ذات صلة