التربية والتعليم تنظم حلقة تدريبية عن التخلص من المواد الكيميائية التالفة

منذ ٧ أيام

عقدت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة لتطوير المناهج دائرة تطوير مناهج العلوم التطبيقية قسم مختبرات العلوم، حلقة عمل تدريبية حول مبادرة التخلص من المواد الكيميائية التالفة بمختبرات العلوم المدرسية، وذلك بالتعاون مع الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة (بيئة)، واستهدفت الحلقة مشرفي وفنيي مختبرات العلوم بالمحافظات التعليمية المختلفة،وذلك على مدى يومين متواليين.
وجاءت الحلقة التدريبية بهدف تقديم التوعية اللازمة للمشاركين بأهمية توفير بيئة آمنة وصحية للعاملين بالمختبرات المدرسية من معلمين وطلبة،وتعريف المشاركين بآليات التخلص من المواد الكيميائية التالفة والمنتهية الصلاحية الموجودة في المختبرات المدرسية بطرق سليمة وآمنة، والحد من تراكم مخلفات المواد الكيميائية، وتقديم التدريب العملي اللازم للمشاركين حول الآليات السليمة المتبعة للتخلص من المواد الكيميائية بأفضل الطرق دون حدوث أضرار،بجانب نشر الوعي البيئي فيما يتعلق بمخاطر المواد الكيميائية وأفضل الممارسات للتعامل الآمن مع نفايات المختبرات وتعبئتها وتخزينها والتخلص منها.
تضمن برنامج الحلقة على تقديم عرض مرئي حول شركة بيئة، قدمه أحمد بن عبدالله الخروصي رئيس قسم التواصل والمشاركة المجتمعية في شركة بيئة، تناول من خلاله الحديث عن أهم المهام والغايات الأساسية من انشاء شركة بيئة ودروها في صون البيئة والمحافظة علىها، والتحكم بالأضرار الناجمة عن النفايات، وتطوير قطاع إدارة النفايات ودعم اقتصاد السلطنة، بجانب الحديث عن البنية الأساسية لإدارة النفايات البلدية.
ثم قام الخليل بن أحمد المصلحي اختصاصي النفايات الخطرة في قسم النفايات الصناعية بشركة بيئة بتقديم ورقة عمل بعنوان الإدارة السليمة للنفايات الصناعية الخطرة (قطاع النفايات الصناعية) تضمنت التعريف بمصادر وأنواع النفايات، والتعريف بإستراتيجية شركة بيئة في إدارة النفايات الصناعية في السلطنة، والحديث عن البنية الأساسية لقطاع النفايات الصناعية، وتوضيح المرفق المتكامل لمعالجة النفايات الصناعية في منطقة صحار الحرة، وطرق المعالجة والتخلص النهائي للنفايات الصناعية والكميائية، وآلية نقل النفايات الصناعية.
ثم قدمت مهرة بنت علي البلوشية كيميائية في قسم النفايات الصناعية بشركة بيئة عرضا تضمن شرحاً حول إدارة النفايات الصناعية في المختبرات من خلال شرح المبادئ الأساسية لعملية الإدارة السليمة للنفايات من خلال: تقليل كمية النفايات في المختبر، ثم تصنيف النفايات بناء على الخطر الذي تشكله، ثم وضع العلامات التحذيرية المناسبة، وتخزين النفايات الكيميائية في مكان مهئياً قبل عملية الجمع والنقل وتوثيق جميع النفايات المتخلص منها في سجل كدليل على الإدارة السليمة. تلا ذلك تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل للقيام بالتدريب العلمي لآلية تصنيف المواد الكيميائية التالفة بحسب نوع و خواص كل مادة وخطورتها وإمكانية تفاعلها مع المواد الأخرى.
واختتمت الحلقة بتقديم عرض من قبل المعنيين بقسم مختبرات العلوم في دائرة تطوير مناهج العلوم التطبيقية، يشرح مبادرة التخلص من المواد الكيميائية التالفة بمختبرات العلوم، من خلال التعريف بأهمية هذه المبادرة وأهدافها ومبررات تنفيذ وزارة التربية والتعليم لها، والحديث عن الدور الذي تقوم به الفرق المركزية في الوزارة والفرق الفرعية في المحافظات التعليمية خلال هذه المبادرة، بجانب الأدوار التي تقوم بها شركة بيئة، ومناقشة الخطة التنفيذية للمبادرة.

أخبار ذات صلة