«شرف دي جي» للطاقة تتعهد بتخفيف الانبعاثات الكربونية خلال ٢٠٢٠

منذ ٧ أيام

أعلنت الشركة الرائدة في مجال الطاقة الشمسية في الإمارات “شرف دي جي” للطاقة، عن التعهد بالتزاماتها نحو مواجهة مسألة التغير المناخي، مشيرة إلى أهمية البدء من المستودعات والمصانع في المنطقة.
ويمثّل مجال التصنيع 54٪ من الطاقة المستخدمة في العالم وهو مسؤول عن 20٪ من الانبعاثات عالميا، ويمكن أن تساعد زيادة كفاءة هذا المجال في الحفاظ على الطاقة والمساهمة في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم.
وارتفاع نسب المشكلات البيئية وازدياد عدم اليقين الاقتصادي ما هي إلا مؤشرات على ضرورة أن يُعيد أصحاب المعامل النظر في أساليبهم الحالية لضمان بذل المزيد من الجهود للحد من الانبعاثات الضارة وإدارة المخلفات لتخفيف الآثار السلبية على كوكبنا.
وقد أصبح قطاع الخدمات اللوجستية أكثر وعيًا حول آثاره على البيئة، وهو ما يُحتّم على الشركات البدء من المستودعات والمصانع كمكان مثالي لتنفيذ الحلول المستدامة. إذ تلعب المساحات الواسعة الغير مستخدمة على أسطح المستودعات، بالإضافة إلى الحاجة لتوليد طاقة نظيفة مضمونة وتحقيق دخل إضافي، دورًا في جعل المستودعات المكان المناسب لإنتاج الطاقة الشمسية.
ويقوم مفهوم الخدمات اللوجستية الخضراء على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن العمليات اليومية من الأنشطة اللوجستية في المستودعات، مع التأكيد على وضع استراتيجيات من شأنها تقليل التكاليف والحفاظ على الطاقة لتحسين أسلوب العمل.
وحول ذلك، قال السيد سانجاي دابور، نائب المدير العالم في شرف دي جي للطاقة: “مع تسارع وتيرة حالة الطوارئ المناخية، يتوجّب على أصحاب المعامل والمستودعات التكيّف والعمل على استراتيجيات جديدة تحت عنوان الاستدامة”.
وأضاف: “هناك فرصة لتحويل ما هو سلبي إلى إيجابي واستخدام الوضع المناخي الحالي كفرصة للتغيير، إذ يجب على أصحاب المعامل في منطقة الشرق الأوسط إجراء التغييرات اللازمة لتصبح أعمالهم مستدامة، وتحسين الاستثمار والبدء في رؤية الأمر كفرصة وليس كأزمة مهددة”.
واضاف السيد دابور: “إن تركيب الألواح الشمسية على سطح المستودعات مفيد من الناحية الاقتصاية وهو الحل الامثل في استغلال المساحة الفارغة”.
وأضاف: “الميزة الرئيسية لاستخدام الألواح الشمسية هي أن المستودع بذلك يمكن أن يُنتج الطاقة الخاصة به والتي يمكن أن تحقق وفورات مالية كبيرة مع مرور الوقت”.
وتُؤمن شرف دي جي للطاقة أن الشركات التي ستنجح في التعامل مع القضايا البيئية الحالية هي تلك التي تتبنى حلولاً مستدامة عبر مصانعها وأساليب التوريد الخاصة بها، حيث يساهم تحسيّن العمل مع تعزيز الاستدامة في زيادة الإنتاج وتطوير الأداء مما يعود بالنفع على كل الشركة.
ومن خلال الاعتماد على الطاقة الشمسية، يمكن أن تستفيد المستودعات في دبي من وفورات مالية سنوية كبيرة، وتحقيق الأمان عبر إنتاج طاقة نظيفة خاصة بها لا تعتمد على استقرار سوق الطاقة، إلى جانب تحقيق الفائدة الأهم التي تتمثل في تقليل التلوّث البيئي.
واُنشئت شرف دي جي للطاقة في 2014 كمؤسسة ذات رؤية مستقبلية تجمع الخبرة العالمية والمعرفة المحلية بهدف تقديم حلول الطاقة المستدامة.
وتعد شرف دي جي للطاقة جزءًا من مجموعة شرف التي تضم 47 شركة ضمن 40 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند وآسيا.
وتغطّي مجموعة شرف منذ إنشائها في عام 197 عدة قطاعات بما في ذلك الشحن والخدمات اللوجستية، والصناعة، والعقارات، والسفر والسياحة، وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات المالية، والتجزئة.
انتهى

نبذة عن شرف دي جي للطاقة
تأسست شرف دي جي للطاقة في 2014 كمؤسسة ذات رؤية مستقبلية تجمع الخبرة العالمية والمعرفة المحلية بهدف تقديم حلول الطاقة المستدامة.
تعد شرف دي جي للطاقة جزءًا من مجموعة شرف المؤلفة من 47 شركة وتهدف إلى استكمال إرث مجموعة شرف الرائدة في الصناعات التي تعمل فيها منذ عام 1975.
تتمثل مهمة شرف دي جي للطاقة في جعل الطاقة الشمسية أكبر مصدر للطاقة المستدامة في دولة الإمارات عبر توفير حلول للطاقة المستدامة في مجموعة متنوعة من قطاعات الأعمال حتى يتمكن العملاء من توليد الطاقة النظيفة الخاصة بهم، والاستفادة من وفورات الطاقة السنوية، فضلًا عن الحفاظ على البيئة.

الألواح الشمسية الإمارات الاستدامة التغير المناخي الخدمات اللوجستية الطاقة الشمسية انبعاثات ثاني أكسيد الكربون شرف دي جي للطاقة

أخبار ذات صلة