تصوير كليب فى مسجد تاريخى بعمان يثير الانتقادات

منذ ١٦ يوم

أثار مقطع فيديو لشاب وفتاة وهما يمثلان “فيديو كليب” في مسجد تاريخي بسلطنة عمان، جدلا واسعا وسط مطالب بمحاسبتهما والاهتمام بالمعالم التاريخية المهملة.

ويظهر الفيديو قيام شاب وفتاة، لم يكشف عن هويتهما، بتمثيل فيديو كليب لأغنية هندية، في مسجد الشرع ببلدة تنوف في ولاية نزوى.

وغرد ناشط يدعى “سعيد الشامسي” معلقا على الفيديو: “هذه إساءة كبيرة لهذا المعلم التاريخي مسجد الشرع ببلدة تنوف في نزوى. هل تعلمون أن في هذا المسجد سنة 1331 هجرية تمت مبايعة سالم بن راشد الخروصي إماما لعمان”.

فيما أضاف نشطاء آخرون أن إهمال هذه المعالم “فتح الباب لمثل هذه الإساءات”، مطالبين بمحاسبة المسيئين.

وقال مغرد يدعى مصطفى الشاعر: “للأسف، معالمنا لا تلقى الاهتمام المطلوب، في حين يصلنا الملايين لمشاهدة معالم عمان التاريخية لا نجد ذات الشغف تجاهها من أبناء البلد أنفسهم رغم أنهم قد يسافرون لمشاهدة ما هو أقل منها. نحتاج إلى ترويج واستثمار حقيقي لمثل هذه المعالم حتى لا تتكرر مثل هذه الإساءات بحقها”.

وأيده أبو سلطان السلطاني: “إساءة للمعلم الديني بعمان، إساءة للمعلم التراثي بعمان.. يجب أن تقف الجهات المعنية موقف المحاسب والمجازي لأمثال هذه العينات”.

من جهة أخرى رأت مغردة أن الفيديو روّج للمعلم: “كل ما أشوف المقطع أضحك يعني ترا المكان مهجور.. شو عرفهم هم جالسين يطلعوا مواهبهم طيب اعتبروه إعلان مجاني للمعلم التاريخي”.

أخبار ذات صلة