البنك الدولي: احتياطيات الصين "كبيرة" وبكين لا تحتاج لقروض لكبح كورونا

منذ ١٠ أيام

كشف البنك الدولي عن تقديمه مساعدات فنية للصين لدعمها في مكافحة وباء الفيروس التاجي، نافيا أن تكون هناك قروض جديدة لدعم بكين في مواجهة التحديات الاقتصادية لـ”كورونا”.

وقال ديفيد مالباس رئيس البنك الدولي، في مقابلة مع رويترز، أمس الإثنين، إن البنك يعمل مع منظمة الصحة العالمية لمساعدة الصين بما في ذلك تقديم المشورة بشأن أزمات صحية سابقة، لكنه لا ينوي تقديم مساعدات مالية لأن الصين لديها موارد وفيرة.

وأضاف: “الصين لديها احتياطيات دولية كبيرة خاصة بها”. وتابع أنه لا تجري دراسة قروض جديدة في الوقت الحالي.

وأعلنت الصين أن لديها احتياطيا من النقد الأجنبي بلغ 3.115 تريليون دولار في يناير/كانون الثاني الماضي.

وصرح مالباس بأن خبراء من البنك يجرون مناقشات مع السلطات الصينية وقد يقدمون مساعدة فورية في مراقبة المرض وسلامة الغذاء والدروس المستفادة من أوبئة سابقة وتحليل تأثير التفشي على اقتصاد الصين.

وامتنع عن الإدلاء بتقدير لأثر الأزمة على الصين أو نمو الاقتصاد العالمي، موضحا أن من السابق لأوانه القول ما إذا كان البنك الدولي سيخفض توقعاته الضعيفة بالفعل للعام المالي كاملا.

وقال: “من الواضح أن الفيروس التاجي يكبح النمو في النصف الأول من 2020. لكن فيما يخص التبعات طويلة الأمد، علينا أن نرى مع توالي ردود الفعل وحدوث تعديلات”.

وتخطى عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الصين حاجز الألف للمرة الأولى ليصل إلى 1016 شخصا، حسبما أفادت السلطات الصحية اليوم الثلاثاء.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية أن عدد الوفيات ارتفع بعد تسجيل 108 حالات، أمس الإثنين، حسبما نقلت وكالة بلومبرج للأنباء.

كما تم تسجيل 2478 حالة إصابة إضافية، أمس الإثنين، ليرتفع إجمالي الإصابات بذلك إلى 42 ألفا و638 شخصا.

أخبار ذات صلة