تعاون سعودي روسي للاستثمار وتطوير المدن

منذ ١٣ يوم

وقّعت وزارة الإسكان السعودية، ووزارة البناء والإسكان والمرافق العامة الروسية برنامج تعاون مشترك، والمنبثق من مذكرة التفاهم الموقعة مسبقاً بين البلدين، بهدف دعم فرص الاستثمار في مجال الإسكان، وتبادل المعلومات حول إدارة الاستثمار في البناء والتخطيط لتطوير المدن.

تم توقيع برنامج التعاون المشترك على هامش فعاليات المنتدى الحضري العالمي، الذي تستضيفه إمارة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، تحت عنوان “مدن الفرص: ربط الثقافة بالابتكار”.

ووقّع البرنامج عبدالله بن محمد البدير المستشار العام لوزارة الإسكان السعودية، ونيكيتا ستاسيشين نائب وزير البناء والإسكان والمرافق العامة الروسي، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الإمارات تركي بن عبدالله الدخيل.

كما حضر توقيع البرنامج عدد من مسؤولي الوزارتين في البلدين وعدد من المستثمرين ومندوبي شركات التطوير العقاري ومسؤولين من دائرة البلديات والتخطيط العمراني في ‏الإمارات العربية المتحدة ومسؤولين من UN Habitat.

ويرتكز البرنامج على ثمانية محاور رئيسية؛ منها تطوير الشراكات بين مؤسسات البلدين، وإقامة علاقات بين المنظمات الروسية والسعودية ودعم فرص الاستثمار في مجال الإسكان.

وكذلك يتضمن البرنامج تبادل المعلومات حول إدارة الاستثمار في البناء والتخطيط لتطوير المدينة، بما في ذلك تبادل البيانات فيما يخص تنظيم آليات تحفيز شراء المنازل وإنشاء البنية التحتية للمدن وتطوير المساكن.

ويشتمل البرنامج على اعتماد تبادل الخبرات والاستشارات حول المتطلبات القانونية للجانبين لتنفيذ المشروع، وتبادل الخبرات في مجال الجودة وتحسين السلامة وكفاءة الطاقة أثناء تنفيذ مشروع البناء والإسكان.

كما يتضمن تبادل الخبرات في مجال التنمية السكنية، وتبادل الخبرات في المتطلبات الهندسية والتسعير، بما في ذلك وضع معايير موحدة للتسعير في البناء وتطويرها ووضع سجل موارد البناء.

كما يشمل البرنامج التعاون في مجال البحث والتطوير التكنولوجي في البناء والهندسة المعمارية.

وكانت وزارة الإسكان السعودية قد نجحت في تعزيز شراكتها مع القطاع الخاص، كونه يمثل شريكاً أساسياً في التنمية.

وأسهمت تلك الشراكة الفاعلة والتكامل المثمر مع جميع أطراف القطاع الخاص من مطورين ومقاولين وممولين في تحقيق العديد من المنجزات التي تصب في خدمة الوطن والمواطن.

ومن أهم ثمار هذه الشراكة توفير أكثر من 125 ألف وحدة سكنية متنوعة ضمن 70 مشروعاً تحت الإنشاء، بقيمة تصل إلى 62 مليار ريال، وكذلك تطوير 134 مخططاً سكنياً.

ومن أهم أهداف هذه الشراكة العام الجاري ضح 100 ألف وحدة سكنية جديدة بقيمة 65 مليار ريال، وتوفير أكثر من 90 ألف أرض جديدة عبر تطوير 72 مخططاً جديداً بقيمة إجمالية 5.2 مليار ريال.

وكذلك توقيع عقود بقيمة 11 مليار ريال لتوفير أكثر من 30 ألف وحدة سكنية بنظام الانتفاع.

أخبار ذات صلة