سلاح الجو السلطاني يُواصل تنفيذ طلعات جوية لإخلاء المواطنين والمرضى

منذ ٣ أسابيع

يُقدم سلاح الجو السلطاني العماني أدوار جليلة للعديد من الخدمات التنموية والإنسانية للمجتمع، كعمليات البحث والإنقاذ والإخلاء الطبي والنقل، خاصة في حالات الطوارئ والكوارث والأنواء المناخية ونقل المرضى المصابين الذين تستدعي حالاتهم الصحية النقل الجوي من مناطق إقامتهم لتلقي العلاج في المستشفيات التخصصية الرئيسية في محافظة مسقط وغيرها من محافظات البلاد، كما يقدم خدمات إسناد للمواطنين في المناطق الجبلية كخدمة الطبيب الطائر، حيث ينقل أطباء قوات السلطان المسلحة وغيرهم إلى كافة ربوع السلطنة خاصة في الأماكن الصعبة والجبلية، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة من أجل إجراء حملات التطعيم وإسعاف المرضى والجرحى والمصابين، كما يقوم بنقل عدد من المواد الأساسية والمؤن الضرورية لاحتياجات المواطنين في تلك المناطق التي يصعب الوصول إليها عن طريق البر، كما يقوم السلاح بتسيير رحلات جوية مجانية لنقل المواطنين من المحافظات إلى مناطق سكنهم ومقر أعمالهم.
وتواصلاً لتقديم مهامه وأدواره الوطنية والخدمات التنموية والإنسانية للمجتمع وما يقوم به من دور فعال في مساعدة المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة وخدمتهم في كل الأحوال والظروف قامت إحدى طائرات سلاح الجو السلطاني العماني صباح أمس بنقل مساعدات لأهالي بلدة يقاء بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة.
وحول الخدمات الإنسانية التي يقدمها سلاح الجو السلطاني العماني للمواطنين القاطنين في المناطق الجبلية، تحدث الرائد طيار أسامة بن سليمان أمبوسعيدي من سلاح الجو السلطاني العماني قائلا : «ينفذ السلاح العديد من الطلعات الجوية لإخلاء المواطنين والمرضى، وعمليات الإخلاء الطبي والإنقاذ، ونقل الأفراد والمعدات والمؤن الضرورية وفق خطط مبرمجة أو فقا لما تتطلبه الحالات الطارئة، ويأتي ذلك في إطار الجهود الوطنية المخلصة والأدوار النبيلة لخدمة هذا الوطن العزيز وأبنائه الأوفياء، وتأكيدا على الجهود الحثيثة والأدوار المضنية لقوات السلطان المسلحة لا تزال قوات السلطان المسلحة تسخر إمكانياتها ومقدراتها البشرية والمادية لخدمة هذا الوطن العزيز، ولن تألوا جهدا في سبيل القيام بواجباتها الوطنية النبيلة في خدمة كافة المواطنين والمقيمين على ثرى هذا الوطن العزيز، لتبقى قوات السلطان المسلحة اليد الأمينة على منجزات ومكتسبات هذا الوطن المعطاء في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه-.
وللوقوف على رأي المواطنين المستفيدين من خدمات سلاح الجو السلطاني العماني قال المواطن حميد بن سالم الخنبشي: « نشكر سلاح الجو السلطاني العماني على الأدوار التي يقوم بتقديمها لنا،ومن أهم هذه المساعدات نقل المؤن والاحتياجات الرئيسية التي يصعب نقلها لوعورة الطرق، وهذه المهام المخلصة التي يقوم يقوم بها السلاح هي ضمن المهام الجسيمة التي تضطلع بها قوات السلطان المسلحة في إسناد المواطنين وخدمتهم في مختلف الظروف والأحوال ».
وعبر المواطن خلفان بن محمد الخنبشي قائلا: « سلاح الجو السلطاني العماني يقدم لنا خدمات جليلة منذ بدايات النهضة المباركة، حيث أصبح النقل من وإلى منطقتنا بلدة (يقاء) يسيرا مقارنة بالسابق ، فقد كان التنقل صعبا وفيه مشقه ولله الحمد فقد سهل علينا سلاح الجو السلطاني العماني واختصر علينا المسافة والوقت ، وإذ نشكره جزيل الشكر لما يقوم به من خدمات جليلة للمواطنين ، أسال الله لهم التوفيق والسداد في خدمة هذا الوطن وقائده جلالة السلطان المفدى» .
وقال المواطن علي بن سليّم الخنبشي: «ما تقوم به قوات السلطان المسلحة ممثلة في سلاح الجو السلطاني العماني ليس بغريب، فهي دائما وأبدا في خدمة المواطن والمقيم على أرض هذا الوطن العزيز ، وهو ما تحرص عليه حكومتنا الرشيدة في خدمة المواطن وتوفير سبل العيش والراحة وتذليل الصعاب ، في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه».
وتحدث المواطن حمدان بن بس الخنبشي : « يلبي سلاح الجو السلطاني العماني احتياجاتنا الضرورية من خلال قيامه بنقل المؤن والمواد الغذائية الأساسية ونقل المرضى إلى المؤسسات الصحية وغيرها من الخدمات الإنسانية المضنية للمواطنين على هذه الأرض الطيبة، ونقدم له كل الشكر والتقدير على جهوده الحثيثة المختلفة».

Bawabaa Health
إخلاء طبي الطبيب الطائر سلاح الجو السلطاني قوات السلطان المسلحة

أخبار ذات صلة