ناسا تطلق المسبار "سولار أوربيتر" لاستكشاف العواصف الشمسية

منذ أسبوعين

قامت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) بإطلاق المسبار الأوروبي الأمريكي “سولار / أوربيتر” من فلوريدا باتجاه الشمس والذي سيدرس خلال العقد المقبل عواصفها المحملة بالجزيئات التي يمكن أن تسبب أعطالا على الأرض.

يأتي اطلاق صاروخ أمريكي لمسبار وكالة الفضاء الأوروبية بنجاح الليلة الماضية من كاب كانافيرال في ولاية فلوريدا في إطار الشراكة بين الجانبين وهو ينقل عشر أدوات علمية لمهمة تقدر كلفتها ب1,5 مليار يورو.

وسيقترب المسبار بعد مروره بمداري الزهرة ثم بعطارد والذي تبلغ سرعته القصوى 245 ألف كيلومتر في الساعة إلى مسافة 42 مليون كيلومترًا من الشمس أي أقل من ثلث المسافة بين الأرض والشمس.

ووصف دانيال مولر الذي يعمل في مشروع وكالة الفضاء الأوروبية الخطوة بأنها كانت ” مثالية ” قائلًا ” أصبح لدينا الانطباع بأننا متصلون بالنظام الشمسي بأكمله”.

من جهتها صرحت هولي غيلبرت مديرة قسم علوم الفيزياء الشمسية في الناسا “لدينا هدف مشترك هو تحقيق أكبر استفادة علمية من هذه المهمة وأعتقد أننا سننجح”.

وسيتمكن المسبار من خلال ست أدوات لالتقاط الصور عن بعد من أخذ صور للشمس على مسافة غير مسبوقة ومن شأن ذلك أن يظهر للمرة الأولى قطبي الشمس التي لا يعرف عنها حاليا سوى المناطق الاستوائية .. وستستخدم أربع أدوات قياس “ميدانية” أخرى لسبر أغوار البيئة المحيطة بالشمس .

ويكمن الهدف الرئيسي للمهمة في “فهم كيف تكون الشمس غلافها الجوي وتتحكم به”، حسبما قالت آن باكروس المسؤولة عن إدارة المهمة والحمولة في وكالة الفضاء الأوروبية.

Bawabaa Health
العواصف الشمسية سولار أوربيتر ناسا وكالة الفضاء الأوروبية ولاية فلوريدا

أخبار ذات صلة