قروض بفائدة مخفضة من "علي بابا" للشركات المتضررة من كورونا

منذ ٨ أيام

أعلنت مجموعة علي بابا الصينية، عملاق التجارة الإلكترونية اليوم الإثنين، أن وحدة ماي بنك التابعة لشركتها الشقيقة أنت فايننشال ستقدم قروضا بقيمة 20 مليار يوان (2.86 مليار دولار) للشركات في الصين عقب تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان بالحساب الرسمي للمجموعة على موقع ويبو. وأضافت أن فائدة القروض ستكون منخفضة.

ويأتي قرار “علي بابا” بعد أن أعلنت الشركة، السبت، أنها ستنشئ صندوقاً بقيمة مليار يوان، أي 144 مليون دولار، لشراء مستلزمات طبية لمقاطعة ووهان وهوبي، حيث تفشى الفيروس.

كما تبرع جاك ما، مؤسس موقع “علي بابا”، وأغنى رجل في الصين، بمبلغ 100 مليون يوان، أي نحو 14.4 مليون دولار، من أموال مؤسسته للمساعدة في العثور على لقاح لفيروس كورونا.

وخفضت ستاندرد اند بورز جلوبال للتصنيفات الائتمانية توقعاتها للنمو الصيني في 2020 إلى 5% من 5.7% قائلة إن أثر تفشي الفيروس قد يكون وخيما في الأجل القصير.

وقال شون روش، كبير اقتصاديي آسيا والمحيط الهادئ في وكالة التصنيفات: “معظم الأثر الاقتصادي للفيروس الجديد سيكون محسوسا في الربع الأول، وسيكون التعافي الصيني متوطدا بحلول الربع الثالث من هذا العام”.

وقال ستاندرد آند بورز إن تباطؤ معدل النمو الصيني بمقدار نقطة مئوية واحدة سيكون له على الأرجح “أثر ملموس” على النمو العالمي.

أخبار ذات صلة