فى شهر التوعية بضعف البصر.. أمراض تؤدى لفقدان النظر

منذ ١٧ يوم

يحتفل العالم في شهر فبراير من كل عام بشهر التوعية بضعف البصر، حيث إن التعرف على الأسباب وعوامل الخطر المرتبطة بانخفاض الرؤية وتحديد موعد للفحص لنفسك أو لأحد أفراد أسرتك هو مفتاح حماية نظرك مع تقدمك في العمر، وفى السطور التالية نتعرف على ضعف الرؤية والأمراض التي تؤثر على النظر، وفقًا لموقع “enhancedvision”.

ما هو ضعف الرؤية؟
ضعف الرؤية عندما يكون بصرك ضعيفًا إلى الدرجة التي تكافح فيها مع المهام اليومية مثل القراءة أو الطهي أو إذا كنت تواجه صعوبة في التعرف على الوجوه، وهنا ضعف الرؤية لا يمكن علاجه بارتداء النظارات الطبية، حيث أنه يرتبط بالشيخوخة.
والأفراد الذين يعانون من ضعف الرؤية يمكن أن يكافحوا مع الحفاظ على الاستقلال؛ فقد تصبح الهوايات والقراءة وحتى التنشئة الاجتماعية صعبة مع تقدم فقدان الرؤية، نظرًا للتأثير الذي يمكن أن يحدثه ضعف الرؤية على حياتك.
أمراض ترتبط بضعف الرؤية
يمكن أن يحدث ضعف البصر بسبب عدة عوامل، وبينما يلعب تقدم العمر دورًا مهمًا فقدان الرؤية، فإنه ليس عامل الخطر الوحيد الذي ينطوي عليه الأمر.

بعض الأسباب الشائعة لانخفاض الرؤية لدى كبار السن والبالغين من جميع الأعمار تشمل الضمور البقعي أو الجلوكوما أو إعتام عدسة العين أو إصابة العين.

يمكن أن يؤدي مرض السكري أيضًا إلى مشاكل شديدة في الرؤية ويؤدي إلى ضعف في البصر، وإليك أبرز الأمراض المتعلقة بضعف الرؤية.
الضمور البقعي المرتبط بالعمر
يتسبب الضمور البقعي المرتبط بالعمر في ظهور بقع أو ضبابية، ورؤية غير متساوية في مركز العين؛ هذا المرض التنكسي يؤثر على الشبكي، ونظرًا لأن الضمور البقعي يؤثر على القدرة على الرؤية للأمام مباشرة، فإنه يمكن أن يمنعك من القيام بالعديد من مهام الحياة اليومية.

الاكتشاف المبكر ضروري لمن يعانون من تغيرات في الرؤية بسبب الضمور البقعي، في كثير من الحالات، يمكن للجراحة وقف تقدم الحالة.

أمراض الرؤية ضعف البصر

أخبار ذات صلة