مذكرة تفاهم بين بلدية مسقط وعمانتل لتوفير حلول تقنية المعلومات والمدن الذكية في قطاعات العمل البلدي

منذ ١١ يوم

أبرمت بلدية مسقط مذكرة تفاهم مع الشركة العمانية للاتصالات «عُمانتل», لتوفير حلول وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات لبلدية مسقط وذلك في إطار سعي البلدية لتطوير الخدمات التي تقدمها للمستفيدين، وتحويل المناطق التي تشرف عليها خدميًا والتي تشمل محافظة مسقط وولاية صحار إلى مدن ذكية ، وقابلة لاستدامة العيش فيهما.
وقع المذكرة معالي المهندس عصام بن سعود الزدجالي رئيس البلدية وطلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل بحضور سعادة عبد السلام بن محمد المرشدي رئيس مجلس إدارة عمانتل وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.
وتنص مذكرة التفاهم على توفير العديد من حلول وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات وخدمات المدن الذكية في قطاعات العمل البلدي، إضافة إلى إدخال خدمات سلسلة الكتل (البلوكتشين) وخدمات مراكز الاتصال الذكية والسحابية لدمج نظام إدارة علاقات المتعاملين مع مركز الاتصال والاستفادة من البيانات الضخمة في تقديم خدمات أفضل، وتسعى البلدية للارتقاء بجودة خدماتها والاتجاه نحو استراتيجيات التحول التقني والرقمي وفق مرتكزات رؤية عمان 2040م.
وحول هذه المذكرة، أشار معالي المهندس عصام بن سعود الزدجالي أن «المدن الذكية توفر خدمات تسهل على السكان استخدام خدمات البلدية والاستفادة منها، ويعكس توقيع مذكرة التفاهم مع عمانتل التزام البلدية بجعل مسقط وصحار مدينتين ذكيتين وتطوير وتسهيل خدمات البلدية المقدمة للجمهور فيهما» مشيرًا إلى أن فريقًا من بلدية مسقط سيعمل عن قرب مع عمانتل على ضمان تنفيذ هذا المشروع وفقا للتطلعات المرجوة.
وأضاف «تتضمن مذكرة التفاهم كذلك توفير العديد من الحلول المبتكرة التي ستعمل على تطوير ورفع جودة خدمات البنية الأساسية للبلدية وذلك توفيرًا للوقت والجهد والتكلفة، والتي من شأنها أن تسهم في رفع كفاءة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها البلدية عبر مختلف قنواتها وإيجاد حلول -للمدن الذكية – تسهم في التغلب على بعض التحديات الحالية المتمثلة في الاختناقات المرورية على سبيل المثال وذلك باستخدام العديد من التقنيات ومن أهمها البيانات الضخمة إضافة إلى إدخال خدمات جديدة ستسهم في إثراء تجربة سكان وزوار مدينتي مسقط وصحار».
ومن جانبه قال سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي رئيس مجلس إدارة عمانتل: «نحن سعداء بتوقيع هذه المذكرة الرئيسية لتوفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات والمدن الذكية ونحن على ثقة بأنها ستسهم في إحداث نقلة كبيرة في الخدمات الإلكترونية و الرقمية للبلدية، كما ستكون حافزاً لنا في عمانتل لتطبيق حلول مماثلة للمدن الذكية في السلطنة ونموذجا مثاليا لشراكات مستقبلية مع قطاعات أخرى»
وتحدث أيضا الرئيس التنفيذي لعمانتل قائلا: «مع تطور خدمات الاتصالات والاندماج الذي نشهده حاليا بين تقنية المعلومات والاتصالات فإن العالم مقبل على طفرة كبيرة في هذا المجال، ونسعى في عمانتل إلى توظيف هذه الابتكارات والحلول من أجل تمكين مشتركينا من تقديم خدمات أفضل للأطراف المتعاملة معهم» معبرا عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة مع بلدية مسقط في إطار سعي عمانتل لدعم الجهود الحكومية نحو التحول الرقمي.
وأشار المعمري إلى أن هذا التعاون يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون القائم بين عمانتل وبلدية مسقط حيث تتضمن توفير حلول رقمية يتم استخدامها لأول مرة في السلطنة وستسهم في معالجة والتغلب على العديد من التحديات الحالية. ومن خلال هذا التعاون نبدأ المرحلة الأولى لرحلة التحول الرقمي التي ستشهدها قطاعات العمل البلدي في السلطنة.
وأكد الدكتور عمار بن درويش العبيداني الرئيس التجاري بشركة عمان بلوكتشين للحلول والخدمات أن التعاون مع عمانتل في تقديم خدمات البلوكتشين إلى بلدية مسقط يهدف إلى إثراء التجربة الرقمية في السلطنة مشيرا إلى أن تقنية بلوكتشين (سلسلة الكتل) تعد إحدى التقنيات الصاعدة بالثورة الصناعية الرابعة ومن المتوقع أن تسهم في تغيير مشهد التعاملات المالية بشكل ثوري.
وأضاف العبيداني «يعد تعاوننا مع عمانتل، كونها شركة الاتصالات الأولى في السلطنة والرائدة في دعم المجتمع الرقمي، ذا أهمية قصوى حيث يُمكن لشركائها في القطاعين العام والخاص من الاستفادة من الحلول الذكية وهو ما يدعم توجه الحكومة نحو بناء مجتمع رقمي متكامل يتلاءم مع متطلبات السوق العماني المتنامية مؤكدا على أهمية الشراكة والعمل معاً لإثراء التجربة الرقمية في السلطنة على أوسع نطاق».
وتحرص بلدية مسقط على المضي نحو التحول الرقمي في كافة أعمالها ومهامها، للارتقاء بالعمل البلدي وفق أسس تقنية حديثة، وتطوير وتجويد الخدمات المقدمة للمستفيدين، ومعالجة التحديات ووضع الحلول اللازمة لضمان تحقيق الأهداف وفق السياسات والمعايير الوطنية.
من جانبها ستعمل عمانتل على تسخير قدراتها وخبراتها في هذا المجال وبالتعاون مع شركائها العالميين والمحليين مثل شركة عمان بلوكتشين على توفير حلول ذكية لبلديتي مسقط وصحار بما يسهم في تطوير خدماتهما. كما تعمل عمانتل وفق رؤية بعيدة المدى وفق توجهات الحكومة نحو التحول الرقمي في السلطنة. عمانتل هي أول شركة اتصالات في السلطنة والمزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة، وتعمل على تعزيز الازدهار والنمو في جميع القطاعات، إضافة إلى دورها المحوري في بناء المجتمع الرقمي وتقديم مفهوم جديد للأعمال يترافق مع إتاحة المجال أمام الجميع للحصول على أحدث المعلومات والأخبار والترفيه.

التحول الرقمي المدن الذكية بلدية مسقط عمانتل ولاية صحار

أخبار ذات صلة