ماذا تعرف عن الجودة الشاملة؟ ٥ أمور هامة عن تطبيقها.

منذ ٩ أيام

الجودة الشاملة

الجودة الشاملة هي إحدى الأمور الهامة في علم الإدارة من أجل رفعتها وتفوّقها وتحقيق الأهداف المنوط تحقيقها عبر تميّز أدوات الإدارة وتسخيرها من أجل ذلك، فماذا تعرف عن الجودة الشاملة وكيفية تطبيقها؟ هذا ما نتعرف عليه خلال المقال التالي.

ما هي الجودة الشاملة وأهميتها في علم الإدارة

الجودة الشاملة جزء من علم الإدارة الهام من أجل تسخير الموارد جميعها و زيادة الإنتاجية، ففي التعريف الخاص بها تعني الجودة الشاملة الاستفادة من القدرات الخاصة لزيادة الإنتاج بشكل مستمر وتجميع جهود العاملين والتعرف على رضا العملاء على المدى الطويل.

أما عن أهميتها فيمكن معرفتها من خلال النقاط التالية:

الوصول إلى رضا العملاء وعمل استطلاعات رأي هامة حول ذلك.
تطوير المهارات الخاصة بجميع العاملين في المؤسسة أو الشركة وتكوّين رؤية شاملة حول قدرات العاملين وكيفية الاستفادة منها.
تحسين الخدمات والجودة الخاصة بها وفتح المجال أمام الاستثمار في أسواق جديدة تحتاج لهذه المنتجات الخاصة.
تعزيز القدرة على التنافس وزيادة الأرباح من الشركة والمنتجات التي تم تسويقها وفق الخطة.
هذه هي الأهمية، فإذا كنت صاحب شركة أو مؤسسة فإن الجودة الشاملة لابد أن يكون لها قسم خاص يقوم على التخطيط من أجل الوصول والاستفادة التامة من الجودة الشاملة وأدواتها التي تعمل في النهاية على تميّز وتفوّق هذه المؤسسة أو الشركة.

ولكن هذا الأمر هام فقط لصاحب الشركة أم أنها هناك أمراً هاماً يتعلق بالجودة الشاملة وتطبيقها؟ هذا ما نعرفه بعد قليل.

5 أمور هامة حول تطبيق الجودة الشاملة

يمكن لقسم الجودة الشاملة في شركتك أو مؤسستك تطبيق الجودة الشاملة من خلال هذه النقاط:

قياس الأداء بشكل مستمر ودوري بما يحقق الأهداف المستقبلية للشركة ورفع إنتاجية الشركة وتحسين جودة المنتج.
زيادة القدرة على الابتكار والإبداع وتكوّين أفكار متميزة من أجل تحسين المنتج وتقديمه للجمهور في أحسن ما يمكن.
تطوير الأداء الإداري وتحسين بيئة العمل وتنمية القدرات الخاصة للعمال والموظفين ومدراء الأقسام مما يؤثر في الأداء ككل بشكل إيجابي والبعد عن الروتين في أداء الأعمال.
القدرة على بناء فرق للعمل في جميع الأقسام من خلال زيادة وتعزيز القدرة على رفع الروح المعنوية بما يزيد من الالتزام بمهام العمل المختلفة.
زيادة الأداء المحاسبي والرقابي في أداء الأعمال المختلفة مما يزيد من قدرة بيئة العمل على التطوّر.

على أية حال؛ فإن الجودة الشامة هامة للغاية بالنسبة للشركات والمؤسسات وأصحاب الكيانات العملاقة وجزء أصيل وهام في علم الإدارة لابد من دراسته.

أخبار ذات صلة