«أوتورد باوند عُمان» و «بي أي إي سيستمز» تنظمان دورات تدريبية لتعزيز الصحة النفسية للشباب العماني

منذ ١٤ يوم

وصل المدير التنفيذي لمؤسسة ويلدرنس الخيرية الرائدة في المملكة المتحدة” جو روبرتس” إلى “أوتورد باوند عُمان” وذلك للإشراف على الدورة الأولى المقدمة للشباب العماني الذين يواجهون تحدياتٍ نفسية في حياتهم.

وصُممت الدورة بهدف مساعدة الشباب الذين يعانون من مشكلات في حياتهم مثل القلق أو الاكتئاب أو الصدمات أو الوحدة، وتعزيز احترامهم لذاتهم، ودمجهم بواقعهم، وتعزيز صحتهم النفسية، ورفع قدرتهم على التحمل، وصقل مهاراتهم لإيجاد الوظيفة التي تناسبهم.

وتم تنفيذ البرنامج لمدة ثلاثة أيام في رمال الشرقية حاله كحال باقي دورات أوتورد باوند عُمان، مما مكّن المشاركين من العمل في الهواء الطلق في بيئةٍ آمنةٍ بعيدًا عن ضغوطات الحياة اليومية وصراعاتها.

وقالت الدكتورة أميرة الريدان- رئيسة قسم الصحة النفسية بوزارة الصحة إنّ الأمراض أو الاضطرابات النفسية من المواضيع التي تُنسج حولها الأساطير، وبالتالي تعتبر في بعض الأحيان من القضايا غير المقبولة في المجتمع، ومن المحرمات الثقافية يُوسمُ صاحبها بوصمة عار، مما يجعل الأشخاص المحتاجين للمساعدة يعانون في صمت ويتحملون هذ العبء الثقيل على صدورهم. ومن دواعي السرور أن أعمل مع فريق أوتورد باوند للمساعدة في القضاء على هذه الأفكار السلبية المتعلقة بالأمراض النفسية، وتعزيز فهم المجتمع حول قضايا الصحة النفسية.

وقال إيان لين المدير العام لشركة بي أي إي سيستمز التي دعمت الدورة: نفخر بدعم هذه المبادرة الرائعة؛ وندرك تمام الإدراك أهمية الاستمرار في بناء قدرات الشباب الوطني العماني وتعزيز فرص حصولهم على فرص العمل بغض النظر عن التحديات التي قد يواجهونها في الحياة.

وفي إطار مشاركة المؤسسة في البرنامج قال جو روبرتس الرئيس التنفيذي للمؤسسة: يسعدنا تبادل خبراتنا ومعرفتنا لدعم المبادرة الجديدة لدورات الصحة النفسية في السلطنة. وأشار إلى أنّ سكينة الحداد أستاذة طب الأطفال في عُمان التحقت بمؤسسة ويلدرنس لإجراء دراسة حول العلاج في البرية في أسكتلندا العام الماضي ومراقبة برامجنا في المملكة المتحدة. وكلنا شوقُ لرؤية الأثر الذي ستصنعه هذه البيئة الصحراوية وهذه الأماكن البرية في عمان بوجود التسهيلات والدعم على الشباب الذين يعانون من مشاكل عاطفية.

أوتورد باوند عُمان الشباب العُماني الصحة النفسية بي أي إي سيستمز جو روبرتس لمؤسسة ويلدرنس الخيرية

أخبار ذات صلة