نور: «رُحَى الأيام»… الهجرة من «الجوار» إلى الكويت

منذ ١٥ يوم

تواصل الممثلة نور تصوير مشاهدها في المسلسل التراثي «رُحَى الأيام»، للكاتب مشاري حمود العميري، والذي انطلقت كاميرات المخرج حمد النوري لتصويره أخيراً في منطقة «بر الصبية»، بمعية نخبة من نجوم الدراما في الكويت والسعودية، بينهم جاسم النبهان وعبدالإمام عبدالله ومحمد الحملي ومحمد الصيرفي ومشاري البلام وعبدالله الخضر وياسة وماجد مطرب فواز وطارق النفيسي، وغيرهم الكثير.

نور، كشفت عن تفاصيل العمل، قائلة: «(رُحى الأيام) من الأعمال التراثية التي تضيء على حقب مهمة للغاية، حيث يتناول المسلسل الهجرة من دول الجوار إلى الكويت، كما يرصد تاريخ البلاد في العام 1917، وهي مرحلة قاسية جداً، على آبائنا وأجدادنا، الذين كابدوا خلالها الكثير من الشقاء والعناء في البادية والمدينة على السواء». في حين أزاحت الغطاء عن دورها في المسلسل، موضحة أنها تؤدي شخصية جديدة كلياً لسيدة تدعى «أم أحمد» وزوجها هو الفنان جاسم النبهان.
من الدراما التراثية إلى المعاصرة، تتأهب نور لتصوير مشاهدها في المسلسل الاجتماعي الجديد «بيت بيوت»، من تأليف عبدالمحسن الروضان وإخراج سلطان خسروه، والذي تشارك في بطولته، إلى جانب هند ومرام البلوشي وانتصار الشراح، وباقة أخرى كبيرة من النجوم الشباب. ولفتت إلى أن المسلسل يلقي أضواء مكثفة على صلة الأرحام والتسامح والمحبة بين الأهل والأقرباء، و«هو من الأعمال التي تُقدم الصورة الإيجابية عن المجتمع الكويتي» وفقاً لكلامها.

في جانب آخر، أبدت نور رهانها بقوة على دورها في مسلسل «جنة هلي»، إبان عرض المسلسل على الشاشة الرمضانية في الموسم الدرامي المقبل، كما أشادت بفريق العمل كافة، وعلى رأسهم «السندريلا» الفنانة القديرة سعاد عبدالله والمخرج منير الزعبي والكاتبة نوف المضف، بالإضافة إلى جميع الفنانين المشاركين فيه.

على جهة أخرى، تعيش الممثلة نور حالياً إحساساً يغمره الحب والسرور، لمناسبة عيد ميلادها الذي يصادف اليوم، السادس من شهر فبراير، حيث قالت: «تعودتُ في عيد ميلادي أن أكون (عكس الناس) وأقدم الهدايا لأصدقائي وأحبائي، لذلك فإنني أقدم لجريدتكم الغراء كل الأخبار الحصرية التي يود القارئ أن يعرفها عني»، متمنية في الوقت ذاته أن يمدها الله بالصحة والعافية لتواصل العطاء، وأن يعم الأمن والسلام أرجاء الوطن العربي.

أخبار ذات صلة