غرور: أُجاهد من أجل البقاء في «بيت بيوت»

منذ ١٤ يوم

أمٌ فقيرة، تكابد شظف العيش وقسوة الحياة لرعاية ابنتيها الصغيرتين، لكنها لا ترفع راية اليأس أبداً، بل تُجاهد من أجل البقاء…!

هكذا وصفت الفنانة غرور ملامح شخصيتها الجديدة في المسلسل التلفزيوني «بيت بيوت»، الذي تدور كاميرات المخرج سلطان خسروه لتصويره حالياً في بلاتوهات متعددة، بمعية كوكبة من نجوم الدراما الكويتية، والعمل من تأليف الكاتب عبدالمحسن الروضان.

غرور، أوضحت قائلة: «المسلسل يتكون من 30 حلقة متصلة في تسلسلها وأحداثها الدرامية، وهو ليس من نوعية الأعمال التي برع في تأليفها الروضان من قبل، كمسلسل (سبع أبواب) الذي ضمّ في ثناياه حكايات مختلفة»، لافتة إلى أن العمل يتناول جملة من القضايا الاجتماعية، بينها الفروقات الطبقية، فضلاً عن التحديات والصعوبات التي يواجهها الناس بصورة شبه يومية.

وألمحت إلى أن ما يهمها في كل عمل تقدمه هو أن تترك بصمة فيه، مؤكدة أنها لا تعبأ بعدد الحلقات أو المشاهد التي تطلُّ من خلالها، «فأنا أبحث عن الدور المميّز والمؤثر الذي يرسخ في الأذهان ويبقى في ذاكرة المتفرج لفترات طويلة».

وتابعت: «ربما قدمت في أعمالي السابقة أدواراً مشابهة لدوري في (بيت بيوت)، لكنني أرى أن شخصيتي في المسلسل الأخير سيكون لها بالغ الأثر على المشاهدين، لما تتخلله من أحداث ومواقف مؤلمة في كثير من الأحيان». وأكملت: «أعجبني الدور المسند إليّ وأتمنى أن يعجب الناس أيضاً، إبان عرض العمل على القنوات التلفزيونية، سواء كان العرض في الموسم الدرامي خلال شهر رمضان أو خارجه».

في الدراما التلفزيونية أيضاً، كشفت الممثلة غرور عن مشاركتها في المسلسل الاجتماعي «كأن شيئاً لم يكن»، فضلاً عن مشاركتها في مسلسل آخر بعنوان «في ذاكرة الظل»، من تأليف مريم نصير وإخراج محمد كاظم، ومن بطولة داود حسين وعبير الجندي ويعقوب عبدالله وشيماء علي وأحمد إيراج، وغيرهم الكثير، مبدية تكتمها الشديد عن دورها الذي قالت إنه جديد عليها، ومقرر عرض العمل على الشاشة الرمضانية.

وبسؤالها عن أهمية الأعمال التي يتم عرضها خارج الموسم الدرامي لشهر رمضان، علّقت بالقول: «لا شك أن كثرة الأعمال الدرامية المتنافسة في شهر رمضان، تؤدي إلى حالة من التشتت وعدم التركيز لدى المشاهد، فهناك أعمال تبدو فارغة المحتوى وفقيرة المضامين، لكنها تحظى بنسب مشاهدة مرتفعة للغاية، لكونها تُعرض في أوقات مناسبة وعلى شاشات مميزة، في حين أن بعض الأعمال، ورغم أنها تحمل قيمة فنية وموضوعية عالية، قد يُبخس حقها كثيراً وتتعرض للتهميش، لعرضها في توقيت غير مناسب».

يُذكر أن مسلسل «جُمان»، الذي تم عرضه في أواخر العام الماضي، هو آخر الأعمال التي شهدت ظهور الممثلة غرور، حيث تكفّلت في تأليفه الكاتبة علياء الكاظمي، وتولى إخراجه خالد جمال، في حين تشارك في بطولته كوكبة كبيرة من الفنانين، بينهم هدى الخطيب ونور الغندور وفوز الشطي وناصر كرماني وعبدالله التركماني ومهند الحمدي وليالي دهراب، فضلاً عن باقة أخرى من الوجوه الشابة.

أخبار ذات صلة