ريادة أعمال | ١٥ مهارة على الشركات مواكبتها في ٢٠٢٠

منذ ١٦ يوم

أصبح عالم الأعمال سريع التغير بشكل كبير، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل، من بينها التطور التكنولوجي السريع الذي لا يجبر الشركات على اتخاذ قرارات عديدة لمواكبته فقط، لكنه يجبر الأفراد أيضا على تحسين مهاراتهم حتى يحافظوا على مكانهم في سوق العمل. وقد أجرى موقع «لينكد إن» دراسة جديدة للتوصل إلى أهم المهارات التي تحتاجها الشركات اليوم في ظل بيئة الأعمال التي تتسم بالتغيرات السريعة معتمدا على تحليل البيانات على شبكته التي تضم أكثر من 660 مليون مهني وأكثر من 20 مليون وظيفة.

وفي ما يلي أهم المهارات التي تحتاجها الشركات في 2020:

1 – الابتكار
تحتاج الشركات الآن إلى الأشخاص القادرين على التعامل مع المشكلات والمهام بشكل مبتكر في جميع أقسام الشركة، سواء كان ذلك في هندسة البرمجيات أو في الموارد البشرية أو في غير ذلك من الأقسام.

ينصح موقع «لينكد إن» المتقدمين للوظائف بالتركيز على تنمية قدرتهم على تقديم أفكار جديدة.

2 – الإقناع

يُقدر القادة ومديرو التوظيف الأشخاص الذين يتمتعون بالقدرة على الإقناع وشرح الأسباب وراء الأفعال، لذلك من المهم أن يُظهر المرشحون للوظائف قدراتهم على الإقناع وتوصيل أفكارهم إلى الآخرين.

3 – التعاون

لا تحتاج الشركات إلى مجرد أفراد يقومون بوظائفهم، لكنها تحتاج إلى أشخاص يقدرون قيمة التعاون، ويستطيعون التعاون مع زملائهم ليصبحوا فريقا واحدا عالي الاداء. لذلك من المهم أن يركز المرشح للوظيفة على إظهار القدرات التي تعزز مهارات العمل كفريق وتساعده على تحقيق الأهداف المرجوة.

4 – القدرة على التكيف

الشيء الوحيد الثابت في الحياة وفي العمل هو التغيير، لذلك ينبغي على المرشحين للوظائف هذا العام أن يدركوا هذه الحقيقة وأن يظهروا قدرتهم على التعامل مع المواقف الصعبة التي قد تطرأ في أي لحظة.

5 – الذكاء العاطفي

يعني الذكاء العاطفي قدرة الشخص على الإدراك والتقييم والاستجابة لمشاعره ومشاعر الآخرين، وهي مهارة مطلوبة بشدة في سوق العمل الآن لأنها تمكّن الشخص من الاستجابة بفعالية لزملائه في العمل.

6 – البلوكتشين

ظهرت تقنية البلوكتشين في عام 2009 لدعم استخدام العملات الرقمية المشفرة، إلا أنها باتت تُستخدم الآن في تخزين البيانات والتحقق من صحتها، وتخزين الأصول الرقمية وإرسالها بشكل آمن، وقد أصبح هناك طلب مرتفع على المهنيين الذين لديهم خبرة بهذه التقنية.

7 – الحوسبة السحابية
تعتمد العديد من الشركات التي تأسست خلال السنوات الماضية على الحوسبة السحابية، لذلك فإنها تحتاج إلى المواهب والمهنيين القادرين على تصميم».

8 – مهارات التحليل

أصبحت البيانات أساس كل الأعمال في الشركات، لذلك أضحت الشركات اليوم في حاجة إلى المواهب القادرة على تحليل البيانات المتاحة، لمساعدة القادة على اتخاذ أفضل القرارات.

9 – الذكاء الاصطناعي

الأشخاص القادرون على الاستفادة من مزايا الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي ومعالجة اللغات الطبيعية، بإمكانهم مساعدة الشركات على تقديم منتجات وخدمات مبتكرة.

10 – تحليل الأعمال

تحتاج الشركات إلى أشخاص قادرين على معرفة احتياجات الأعمال ومشكلاتها، وتحديد الحلول اللازمة لحل المشكلات.

11 – تصميم تجربة المستخدم

لم يعد لدى المستهلكين صبر لتجربة منتجات لا تشبع احتياجاتهم، لذلك تحتاج الشركات إلى أشخاص لديهم خبرة في تصميم تجربة المستخدم لمساعدة الشركة على تصميم منتجات تلبي احتياجات العملاء وتشعرهم بالرضا بناءً على مؤشرات وبيانات.

12 – التسويق بالعمولة

مع تراجع تأثير الإعلانات التقليدية وزيادة تأثير مواقع التواصل الاجتماعي، تزايدت أهمية التسويق بالعمولة، وأصبحت الشركات بحاجة إلى الاعتماد على أشخاص مؤثرين يمكنهم تسويق منتجاتها.

13 – المبيعات

تحتاج الشركات إلى أشخاص قادرين على إدارة فريق المبيعات بفعالية، وفهم مسار المبيعات، والعمل مع أشخاص لديهم خبرات مختلفة، وتحقيق مبيعات مرتفعة.

14 – الحوسبة العلمية

تحتاج الشركات إلى أشخاص قادرين على تطوير نماذج التعلم الآلي، وإجراء عمليات إحصائية وتحليلية للبيانات الكبيرة باستخدام لغات برمجية مثل «بايثون».

15 – إنتاج المحتوى

يميل المستهلكون الآن إلى مشاهدة مقاطع الفيديو بكثرة، ما يجعل مهارة إنتاج الفيديو أولوية بالنسبة للشركات. ووفقا لتقديرات شركة «سيسكو» فسوف يمثل الفيديو نحو %82 من حركة مرور الويب في 2022.

أخبار ذات صلة