هونج كونج تبدأ رحلة تحصين اقتصادها ضد كورونا.. ماذا فعلت؟

منذ ١٥ يوم

تسعى هونج كونج لتخفيف الأعباء المالية على الشركات المتعثرة، لكي تتمكن من العودة لتحقيق نمو اقتصادي بعد أشهر من الاضطرابات وفي ظل تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن وزارة المالية طالبت أصحاب الأراضي بتقديم تسهيلات في الإيجارات لمساعدة الشركات المتعثرة.

وكتب وزير المالية بول تشان في مدونته، الأحد، “على أصحاب الأراضي وضع ترتيبات لخفض كبير في الإيجارات” للمستأجرين من الشركات المتعثرة.

وطالب تشان أصحاب الأراضي “بالاضطلاع بمسؤوليتهم الاجتماعية”.

وكانت الهيئة النقدية في هونج كونج قد قالت، الخميس الماضي، إن البنوك في المدينة تدرس تقديم قروض لمساعدة العملاء والشركات الذين يواجهون صعوبات بسبب المظاهرات المستمرة منذ 7 أشهر وتفشي فيروس كورونا الجديد.

ويقول تشان إنه من المرجح أن يكون التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا الجديد على هونج كونج أسوأ من فيروس سارس.

أوضح أن السائحين الصينيين يمثلون 78% من إجمالي عدد السائحين في هونج كونج حاليا، وذلك مقارنة بـ41% عام 2002.

وأضاف تشان أنه من المرجح أن تظهر البيانات التي سوف يتم الإعلان عنها منتصف هذا الشهر ارتفاع معدل البطالة مقارنة بالربع الرابع من العام الماضي الذي سجل 3.3%.

أخبار ذات صلة