بنك مسقط يعزز الحلول المصرفية عبر الفروع المخصصة للمؤسسات الحكومية والشركات.

منذ ١٥ يوم

يواصل بنك مسقط تحقيق نجاحات وإنجازات في مجال تقديم الأعمال المصرفية للمؤسسات الحكومية والشركات بشكل عام وتقديم الخدمات الإلكترونية لهذين القطاعين بشكل خاص من خلال تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية التي تسهم في تنمية وتطوير هذه المؤسسات عبر فروع البنك المخصصة للزبائن من المؤسسات الحكومية والشركات والتي تقدم خدماتها المختلفة، حيث تشهد هذه الفروع إقبالا كبيرا و ذلك بهدف الاستفادة من الخدمات والتسهيلات التي تقدمها هذه الفروع للمؤسسات الحكومية والشركات، فقد تم تخصيص أربعة فروع لتقديم الخدمات للمؤسسات الحكومية والشركات و هي كالتالي: فرع الأعمال المصرفية للمؤسسات الحكومية والشركات في الحي التجاري بروي بمحافظة مسقط، وفرع أبراج النهضة بمنطقة غلا بولاية بوشر، وفرع صحار بمحافظة شمال الباطنة، و فرع صلالة بمحافظة ظفار، حيث قام بنك مسقط باختيار هذه الفروع ومواقعها بعد دراسة ميدانية للسوق بحيث تكون قريبة من مختلف المؤسسات والشركات التي تعمل في مجالات متعددة، وقريبة أيضاً من المناطق الصناعية و المناطق الحرة، علماً بأن بنك مسقط يعد البنك الوحيد الذي لديه فرع مخصص للمؤسسات الحكومية والشركات في ولاية صحار، ويأتي ذلك تأكيداً وحرصاً من البنك على توفير الخدمات لزبائنه في كافة محافظات السلطنة.

هذا ويتضمن كل فرع عددا من الأقسام المتخصصة في تقديم الخدمات للمؤسسات الحكومية والشركات مثل قسم خدمات القروض الصغيرة والمتوسطة، وقسم التجارة الدولية، وقسم للقروض التجارية، كما تحرص إدارات هذه الفروع على تقديم خدمات متكاملة وشاملة للمؤسسات الحكومية والشركات بشكل سريع وبجودة عالية، علماً بأن هذه الفروع تتميز بوجود كوادر عمانية ذات خبرة ومؤهلة لتقديم كافة الخدمات والتسهيلات المصرفية وتقديم الاستشارات وطرح الحلول في مجال تقديم الاعمال المصرفية، وتقديم قيمة مضافة لزبائن البنك من المؤسسات الحكومية والشركات بمختلف مستوياتها.

وقال طارق عتيق بن عبد المعيد، نائب مدير عام الخدمات المصرفية التجارية والحكومية ببنك مسقط: إننا نولي قطاع المؤسسات الحكومية والشركات أهمية وأولوية كبرى وذلك بهدف توفير مختلف التسهيلات والخدمات المصرفية التي تحتاجها المؤسسات لتطوير أعمالها، فنحن نعمل في بنك مسقط كشركاء لهذه المؤسسات في تحقيق النجاح والتقدم لذلك نحرص دائما على تطوير خدماتنا وأعمالنا لتواكب مختلف المستجدات والتطورات. موضحاً أننا خلال الفترة الماضية عززنا من تواصلنا مع هذه المؤسسات من خلال الفعاليات و اللقاءات المشتركة والاتفاقيات المختلفة التي تهدف إلى طرح خدمات ومنتجات وتسهيلات تلبي احتياجاتهم، وتسهم في تنمية وتطوير المؤسسات وتساهم أيضا في إنجاز معاملاتها المالية بشكل سريع ومنظم وآمن، مضيفاً أن بنك مسقط قام خلال الفترة الماضية بتعزيز دوره الريادي في تقديم الخدمات الإلكترونية لقطاع المؤسسات الحكومية والشركات والاستفادة من التكنولوجيا لتقديم خدمات سريعة توفر الوقت والجهد على هذه المؤسسات وتساهم في إنجاز معاملاتها بشكل أسرع وآمن.
وأضاف نائب مدير عام الخدمات المصرفية التجارية والحكومية بأن البنك لديه فريق متخصص يتمتع بكفاءة وخبرة في هذا المجال، ونحرص من خلال هذا الفريق على متابعة احتياجات المؤسسات بشكل مستمر ودراستها والعمل على طرح الخدمات والحلول المصرفية التي تناسب هذه الاحتياجات مع الاستفادة من تقدم وتطور التكنولوجيا وتقنية المعلومات في تقديم هذه الخدمات. كذلك يحرص فريق البنك على متابعة كافة المستجدات الخاصة بقطاعي المؤسسات الحكومية والشركات بهدف مواكبة التطورات التي تحدث في هذا القطاع، مقدماً طارق عتيق الشكر والتقدير لكافة المؤسسات التي تعمل بهذين القطاعين على ثقتهم بكافة التسهيلات والخدمات التي يقدمها بنك مسقط.

هذا وتلعب الحلول الإلكترونية عبر الإنترنت دوراً كبيراً في تطوير الاقتصاد اليوم، حيث بدأت العديد من الشركات بالإستفادة من هذه الخدمات في تطوير أعمالها بدءاً من التسويق والتوريد إلى إدارة التمويل، حيث يساهم هذا التحول للاستفادة من الخدمات الالكترونية في تعزيز الكفاءة وخفض التكاليف والسرعة و القابلية إلى الانتشار والتوسع وإنجاز المعاملات بشكل افضل واسرع وأكثر أماناً، علماً بأن التحول الرقمي لم يعد خياراً بل تغيراً ضرورياً يجب على جميع المؤسسات القيام به خاصة مع سلسلة التطورات المصرفية والتقنية المبتكرة الموجودة في الإنترنت. لذلك فإن بنك مسقط يواكب هذه التطورات من خلال الاستثمار في التقنيات وطرح خدمات مصرفية إلكترونية تلبي احتياجات هذه المؤسسات وتقدم لهم قيمة مضافة. وبصفته الشريك المصرفي الموثوق به بالسلطنة فإن البنك ملتزم بتقديم الدعم لمختلف هذه المؤسسات سواء كانت حكومية أو خاصة وتوفير بيئة اعمال ناجحة من خلال مجموعة من الخدمات والتسهيلات المصرفية المبتكرة و التي تعتمد على الاستفادة من التقنيات الحديثة و تقديم الخدمات الالكترونية عبر الانترنت.

أخبار ذات صلة