تعرف على .. أكثر ١٠ مناطق مبيعا للعقارات في دبي

منذ ١٩ يوم

رصدت مجموعة دبليو كابيتال للوساطة العقارية المناطق الـ10 الأكثر بيعا للعقارات في دبي استنادا لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك بدبي.

وقال وليد الزرعوني، رئيس دبليو كابيتال، إن سوق العقارات في دبي واصل خلال العام الماضي تقديم عروض جذابة للمستثمرين والمستخدمين النهائيين والمستأجرين على حد سواء؛ الأمر الذي أدى إلى استمرار الزخم على تلك المناطق الحيوية ذات الأسعار التنافسية والذي يمثل الاتجاه الصحيح لحركة السوق العقاري في ظل توافر بيئة مواتية لعقد صفقات مربحة.

وأوضح، في بيان الأحد، أنه من الملاحظ أن مناطق التملك الحر لا تزال تحظى بالمزيد من الإقبال على الاستثمار، خصوصا من قِبل المستثمرين غير المواطنين وذلك على مدار السنوات الـ10 الماضية، ومن بين تلك المناطق مرسى دبي، وبرج خليفة، والخيران الأولى، وحدائق الشيخ محمد بن راشد، والمركاض، والخليج التجاري، ونخلة جميرا.

وقال إن إحصاءات حديثة لدائرة الأراضي والأملاك أظهرت أن منطقة مرسى دبي تصدرت مناطق الإمارة من حيث قيمة البيع خلال العام الماضي بعد بيع نحو 3366 عقارا بقيمة 8 مليارات و67 مليون درهم، وتُعَد تلك المنطقة من أكثر المناطق السكنية التي تلقى رواجا من مواطني ومقيمي دبي وأصحاب الأعمال والرؤساء على حد سواء.

وأوضحت الإحصاءات أن منطقة برج خليفة (دبي وسط المدينة) جاءت في المرتبة الثانية من حيث قيمة المبيعات بـ7 مليارات و894 مليونا موزعة على 2368 عقارا، وتعتبر المنطقة أرقى، أكبر وأفضل كيلومتر مربع في العالم، حيث تتصف بالتكامل من حيث جميع أنماط الحياة العصرية والمرفهة، والتي تضج بكل ما هو مبهر واستثنائي، جامعة بين الحاضر المتألق والماضي العريق من خلال الشقق المعروضة للبيع في برج خليفة، أعلى بناء شيّده الإنسان وأطول برج في العالم بارتفاع 828 مترا ويعتبر من أفضل الأماكن السياحية في دبي.

وبحسب الإحصاءات حلت منطقة حدائق الشيخ محمد بن راشد في المرتبة الثالثة بقيمة 4 مليارات و920 مليونا بعد بيع 2430 عقارا، ثم منطقة وادي الصفا 5 في المرتبة الرابعة بقيمة 4 مليارات و541 مليونا بعد بيع 1993 عقارا، تلتها في المرتبة الخامسة منطقة “الخيران الأولي” بعد بيع 2495 عقارا بقيمة 4 مليارات و410 ملايين. وحلت منطقة الخليج التجاري في المرتبة السادسة بقيمة 4 مليارات و79 مليونا بعد بيع 2999 عقارا، ثم منطقة نخلة جميرا في المرتبة السابعة بقيمة 3 مليارات و741 مليونا موزعة على 914 عقارا.

وتبوّأت منطقة المركاض المرتبة الثامنة بقيمة مليارين و680 مليونا موزعة على 1711 عقارا، تلتها في المرتبة التاسعة منطقة البرشاء جنوب الرابعة، بقيمة مليارين و306 ملايين موزعة على 1844 عقارا. وفي المرتبة العاشرة جاءت منطقة جميرا الأولى في المرتبة العاشرة بقيمة مليارين و246 مليون درهم موزعة على 764 عقارا.

وبحسب الإحصاءات فإن قيمة العقارات التي تم بيعها إجمالا في العام الماضي 81 مليار درهم موزعة على 40 ألفا و249 عقارا.

وبيّن الزرعوني أن هناك 5 أسباب رئيسية دفعت هذه المناطق إلى تحقيق معدلات بيع جيدة، أولها: الموقع الاستراتيجي وقربها من مناطق دبي الحيوية ومناطق الأعمال، وثانيها: البنية التحتية المتكاملة لتلك المنطقة ثم العائد الاستثماري، ومعدلات الطلب المرتفع، وكذلك متوسطات الأسعار التي تناسب الكثير من المستثمرين مقارنة بمناطق أخرى.

وأوضح أن مناطق دبي الحديثة باتت واحدة من أهم وأكثر المناطق طلبا على العقارات، خلال الأعوام الماضية، إذ شهدت معدلات إشغال مرتفعة، وأوجدت سوقا أكثر نشاطا من قِبل جميع الجنسيات؛ حيث تحتضن الإمارة أكثر من 200 جنسية مختلفة تتعايش وتعمل معا.

وأكد الزرعوني أن المعطيات التي شهدها سوق العقارات في العام الماضي تنبئ بحالة من التفاؤل والانتعاش لعام 2020، مضيفا أن الأشهر المقبلة من هذا العام حتى انطلاق فعاليات معرض “إكسبو 2020 دبي” الدولي تُسهم في دعم المشهد العام للقطاع العقاري، وبداية النمو التدريجي في ظل التطور السياحي وتدفق الملايين من الزوار، فضلا عن تفوق البنية التحتية وافتتاح المشاريع التنموية الكبرى والجديدة التي تستقطب المزيد من الوظائف؛ الأمر الذي ينعكس بدوره بشكل إيجابي على العقار في سوقي البيع والتأجير.

ولفت إلى أن أبرز 10 مجمعات سكنية في دبي تقدم عائدات تتراوح بين 6 و9.5%، وهي أعلى من عوائد الإيجار الرئيسة في المدن العالمية الكبرى، مثل لندن أو هونج كونج، التي تقل فيها العائدات حاليا عن 5%. وذلك وفقا للتقرير الأخير الصادر عن شركة “تشيسترتنس” تحت عنوان “مراقبة السوق – تقرير سوق العقارات في دبي للربع الرابع من عام 2019”.

أخبار ذات صلة