جولة اقتصادية في أبرز عناوين الصحف والوكالات العالمية الصادرة صباح اليوم الأحد

منذ ١٠ أيام

نبدأ جولتنا من صحيفة “الصنداي تايمز” البريطانية، التي نشرت مقالًا لديفيد سميث، حول تأثيرات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

وأشار “سميث” إلى أن المخاوف بشأن تأثير الفيروس التاجي على الاقتصاد العالمي تتزايد مع تحذير المحللين من أن دور الصين الأكبر سيعني ضربة أكبر من فيروس سارس في أوائل العقد الأول من القرن العشرين.
وأضاف “كانت هناك تكهنات بأنه، استجابة للأزمة ، ستسعى الصين إلى تقديم المزيد من التنازلات لأمريكا لوضع حد للحرب التجارية. ومع ذلك ، بعد الإعلان عن تخفيضات جمركية في إطار المرحلة الأولى من الصفقة الأمريكية ، فإن الاقتصاد الصيني الأضعف يعني أن بكين ربما تكافح لمواجهة الجزء الآخر من الصفقة، وهو قبول المزيد من الواردات من أمريكا”.
وكالة “رويترز” نشرت تقريرًا حول انسحاب 70 مشاركًا من معرض سنغافورة للطيران،.

وقال منظم المعرض ان أكثر من 70 عارضا تجاريا انسحبوا من معرض سنغافورة للطيران وسط مخاوف بشأن فيروس كورونا الجديد وأن عدد التذاكر العامة المتاحة سيكون أقل من نصف عدد التذاكر المعروضة عام 2018 للحد من الحضور.
وصرح ليك شيت لام، المدير الإداري لشركة Experia Events، بأن عدد الشركات التي لم تحضر تمثل أقل من 8٪ من الشركات التي اشتركت في المعرض، الذي سيعقد في الفترة من 11 إلى 16 فبراير الجاري.
وقال إن عدد الطائرات المعروضة ستظل أقل من عام 2018، لكن لا يزال من المتوقع أن العدد سيكون من حوالي 40 إلى 45 طائرة.

ما زلنا مع “رويترز” حيث فرضت ماليزيا حظرا موسعا على الزوار من الصين ليشمل مقاطعتي تشجيانغ وجيانغسو بعد قرار الصين إغلاق المدن في المقاطعات للحد من انتشار تفشي فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 800 شخص.

وفرضت الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا في 27 يناير حظرا مؤقتا على المسافرين القادمين من مدينة ووهان ، مركز التفشي ، ومقاطعة هوبى المحيطة بها.
وقال نائب رئيس الوزراء وان عزيزة وان إسماعيل إن القرار يأتي في أعقاب تحرك الصين لتوسيع إغلاقها ليشمل خمس مدن في تشجيانغ ومدينتين في جيانغسو.

شبكة (CNBC) الأمريكية نشرت بيان لوزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، الذي ذكر أن لجنة فنية “لأوبك+” أوصت بتمديد الاتفاق الحالي لخفض إنتاج النفط حتى نهاية 2020، ومن المقرر إجراء تخفيضات أكبر بسبب تبعات فيروس كورونا على الطلب على النفط.

وقال أيضا عرقاب الذي يتولى حاليا رئاسة أوبك إن اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ أوصت “بالقيام بخفض إضافي في الإنتاج حتى نهاية الربع الثاني من 2020”.
وأضاف: “وباء فيروس كورونا له تأثير سلبي على الأنشطة الاقتصادية ولا سيما على النقل والسياحة والصناعة في الصين بشكل خاص وبشكل متزايد أيضا في المنطقة الآسيوية وبشكل تدريجي في العالم”.

وكالة “سبوتنيك” الروسية، نشرت تقريرًا بشأن قلق عدد من أعضاء حزب المحافظين في بريطانيا والذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بوريس جونسون فيما يتعلق بدور شركة هواوي في المملكة المتحدة.

وقد أشارت الوكالة إلى رسالة تلقاها جونسون من أهم الشخصيات في حزب المحافظين بعد أيام من إدانة مجموعة من أعضاء الكونجرس الأمريكي قرار رئيس الوزراء بالسماح جزئياً لعملاق الاتصالات الصيني بالدخول إلى البلاد ، بحجة أنه سيضر “بالعلاقة الخاصة” بين الحليفين.
وجاء نص الرسالة “نحن نسعى لتحديد وسيلة يمكننا من خلالها ضمان السماح للبائعين الموثوق بهم فقط كمقاولين رئيسيين في بنيتنا الوطنية الحيوية”.
“سيكون البائعون الموثوق بهم هم شركات من دول تتمتع بمنافسة سوقية عادلة وسيادة القانون وتحترم حقوق الإنسان وخصوصية البيانات”.

صحيفة “تشاينا ديلي” الصينية، ألقت الضوء على دخول قرار الإدارة الأمريكية بزيادة الرسوم الجمركية على واردات مشتقات الصلب والألمنيوم بنسبة 25 في المائة و10 في المائة على التوالي، حيز التنفيذ يوم السبت، وسط معارضة واسعة.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وقع إعلانا قبل أسبوعين لرفع الرسوم الجمركية على واردات مشتقات الصلب والألمنيوم لتشمل المسامير ومشابك الورق وغيرها من منتجات المصب لهذه المواد، واصفا الزيادة بأنها “ضرورية ومناسبة”.
وقال الرئيس الأمريكي إن المنتجين الأجانب لهذه المواد المشتقة، زادوا من شحنات هذه المواد إلى الولايات المتحدة من أجل “التحايل” على الرسوم الحالية على واردات الصلب والألمنيوم، ما يهدد بتقويض تحركات الإدارة لمعالجة المخاطر المتعلقة بالأمن القومي.

أخبار ذات صلة