خاص.. خالد النبوي: لم أهتم بهجوم الكتائب الموالية لتركيا على "ممالك النار"

منذ ١٩ يوم

قال النجم خالد النبوي، إنه لا يعنيه الهجوم الذي حدث من قبل الكتائب الإلكترونية الموالية لتركيا على مسلسل “ممالك النار”، وأنه لم يتوقع أي رد فعل من أي نوع على أي مستوى.
وأضاف في حواره مع “البوابة نيوز”: “أنا لا أقبل إلا بدور أحبه وأؤمن به، ويهمنى دائمًا أن نُظهر ونُبين تاريخنا، وفترة (طومان باى) هى جزء من تاريخنا، ودعنى أؤكد أننى لم أفكر مطلقًا فى أى ردود فعل سواء إيجابية أو سلبية، ولم أفكر حتى فى أن يأتى رد الفعل بأن العمل ناجح أو لا، فأنا أرى دائمًا أن العمل الفنى مخاطرة”.
وتابع: “دائمًا يعنينى فقط الناس الذين أقدم لهم أعمالى، فالجمهور هو (الهدف)، وأقول إننى فنان ولست سياسيا، والفن مثلما يسعد الناس أيضًا يسهم بقدر ما فى تصحيح بعض المفاهيم المغلوطة، أما أعظم شىء حدث لى من رد فعل حول (ممالك النار)، هو أن استقبل العديد من الرسائل على شبكات التواصل الاجتماعى من قبل أطفال كثيرين، يبلغوننى خلالها بأنهم فهموا أشياء كثيرة عن تاريخنا لم يكونوا يعرفوها، وأنهم سعدوا بالعمل كثيرًا، وأنهم عرفوا (طومان باى) وبدأوا يبحثون عنه لمعرفة المزيد، هؤلاء الأطفال يبلغون من العمر 9 و10 و11 سنة، هذا الأمر أسعدني كثيرًا واعتبره أغلى شىء حدث لى عقب هذا العمل”.

أخبار ذات صلة