مؤشر Dow Jones يرتفع بـ ٣% خلال الأسبوع والنفط يسجل تراجعاً للأسبوع الخامس على التوالي

منذ ١٢ يوم

المؤشرات الأميركية

نزلت المؤشرات الأميركية عن مستويات قياسية الجمعة 7 فبراير بعد ارتفاع استمر أربعة أيام إذ يدرس المستثمرون التقرير الشهري للوظائف الأميركية ويستعدون للتطورات المقبلة بشأن فيروس كورونا، لكن الأسهم حققت مكاسب قوية في الأسبوع.

ونزل المؤشر Dow Jones الصناعي 277.26 نقطة أو ما يعادل 0.94% إلى 29102.51 نقطة. وتراجع المؤشر S&P500 بمقدار 18.08 نقطة أو ما يعادل 0.54% إلى 3327.7 نقطة. وهبط المؤشر Nasdaq المجمع 51.64 نقطة أو ما يعادل 0.54% إلى 9520.51 نقطة.

وعلى صعيد أسبوعي، فقد ارتفع مؤشر Dow Jones بـ 3%، ورافقه في الارتفاع القوي مؤشر S&P500 بـ 3.17%، بينما سجل مؤشر Nasdaq تفوقاً بارتفاعه بأكثر من 4%.

الأسهم الأوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية عن مستويات قياسية مرتفعة الجمعة 7 فبراير، إذ تسببت تقارير أرباح شركات جاءت مخيبة للتوقعات ومخاوف بشأن الأضرار الناجمة عن تفشي فيروس كورونا في وقف ارتفاع استثنائي للأسهم هذا الأسبوع.

ونزل المؤشر Stoxx600 الأوروبي 0.26%، ليُنهي سلسلة مكاسب امتدت على مدى 4 أيام، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس الشبيه بالإنفلونزا إلى 636 وعلقت العديد من الشركات العمليات في البلاد.

وقالت مجموعة بيربري إن التفشي يلحق الضرر بالطلب على السلع الفاخرة في الصين وهونغ كونغ، وهما سوقان رئيسيتان للعلامة التجارية البريطانية للأزياء. وانخفضت أسهم المجموعة قليلا.

وتصدرت القطاعات المنكشفة على الصين مثل المواد الأساسية والمنتجات الفاخرة والسيارات، والتي شهدت تقلبات على مدى الأسبوعين الفائتين جراء المخاوف بسبب الفيروس، قائمة الأسهم المنخفضة.

لكن الخسائر الجمعة لم تفعل شيئا يُذكر لمنع المؤشرStoxx600 من تحقيق أفضل مكسب أسبوعي منذ نوفمبر تشرين الثاني 2018 مع اطمئنان المستثمرين بفعل محاولات قامت بها الصين في وقت سابق من الأسبوع الجاري للحد من تأثيرات التفشي، حيث ارتفع المؤشر الأوروبي بـ 3.32%.

النفط

انخفضت أسعار النفط 1% الجمعة 7 فبراير في الوقت الذي قالت فيه روسيا إنها تحتاج مزيدا من الوقت قبل الالتزام بتخفيضات إنتاج يسعى إليها منتجون كبار آخرون في الوقت الذي يؤجج فيه تفشي فيروس كورونا مخاوف حيال الطلب العالمي على الخام.

وسجلت أسعار النفط انخفاضا للأسبوع الخامس على التوالي، إذ يحجم المضاربون بسبب تراجع أرقام الاستهلاك والتوقعات بأن الفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من 600 شخص، سيظل يضغط على الطلب.

وخسرت العقود الآجلة لخام برنت 46 سنتا أو ما يعادل 0.8% لتبلغ 54.47 دولار للبرميل عند التسوية. ونزل برنت 6.3% في الأسبوع. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63 سنتا أو 1.2% إلى 50.32 دولار للبرميل عند التسوية. وخسرت 2.4% في الأسبوع.

وهذا الأسبوع، اقترحت لجنة تسدي المشورة لمنظمة البلدان لمصدرة للبترول “أوبك” وحلفائها بقيادة روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، هذا الأسبوع خفضا مؤقتا للإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يومياً.

هذا وتراجعت أسعار النفط بنحو الخُمس منذ تفشي الفيروس بمدينة ووهان في الصين. والبلد هو أكبر مستورد في العالم للنفط الخام، إذ تلقت نحو عشرة ملايين برميل يوميا في 2019.

المعادن النفيسة

استقرت أسعار الذهب الجمعة 7 فبراير بعد صعودها ليومين مع تراجع الأسهم، بينما لا يبدي الفيروس التاجي الذي ظهر في الصين بوادر انحسار وسط مخاوف متصاعدة من أثر أوسع نطاقا على النمو الاقتصادي. لكن المعدن ظل بصدد أكبر تراجع أسبوعي له في ثلاثة أشهر حيث واصلت بيانات قوية للاقتصاد الأميركي، تشمل تراجعا في طلبات إعانة البطالة، تدعيم الدولار.

واستقر الذهب عند 1573.9 دولار للأونصة، لكن بانخفاض 1.2%% للأسبوع.

وفي المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم بـ 1.1% إلى 2212.7 دولار للأونصة، في حين ارتفع البلاتين 0.2% مسجلا 969.9 دولار للأونصة.

هذا ونزلت الفضة 0.4% إلى 17.6 دولار للأونصة، مسجلةً خسارة أسبوعية بـ 1.9%.

العملات

نزل اليورو لأدنى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول الجمعة 7 فبراير بعد أن سجل الناتج الصناعي الألماني أكبر تراجع له في عشر سنوات في ديسمبر كانون الأول إلى جانب دفعة جديدة من بيانات التوظيف القوية في الولايات المتحدة والتي شجعت المستثمرين على شراء الدولار.

وتراجع اليورو لمستوى منخفض عند 1.0946 دولار، منخفضا 0.2% لتبلغ خسائره منذ يوم الاثنين 1.36%.

وهبط الدولار الأميركي أمام الين الياباني بـ 0.01% مسجلاً 109.73 ين، ليسجل تراجعاُ أسبوعياً بـ 1.28%.

هذا وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة أمام سلة من العملات المنافسة، 0.21% إلى 98.7، وهو أعلى مستوياته منذ منتصف أكتوبر تشرين الأول، لينهي الأسبوع على ارتفاع بـ 1.34%.

وسجل الجنيه الاسترليني ارتفاعاً بـ 0.05% إلى 1.2893 دولار، لتختم الأسبوع على تراجع بـ 2.36%.

أخبار ذات صلة