كورونا يقيد سفر موظفي فيسبوك إلى الصين

منذ ١ شهر

بدأت شركة فيسبوك في فرض قيود على سفر موظفيها إلى الصين مع استمرار انتشار الفيروس القاتل (كورونا).

ودخل القرار حيز التنفيذ ، وينص على توقف السفر غير الضروري إلى الصين لموظفي الشركة العالمية، وفي حالة الرغبة في زيارتها، فهم بحاجة إلى موافقة محددة وتصريح خاص.

وحسب وكالة بلومبرج الأمريكية، طلب من موظفي فيسبوك الذين عادوا مؤخراً من رحلات في الصين، العمل من المنزل.

ومن المحتمل أن تؤثر قيود السفر في فيسبوك على قسم الأجهزة الخاص بها، الذي يبيع منتجات مثل سماعات الواقع الافتراضي المحمولة Oculus.

قرار فيسبوك سيدفع مكاتب الشركة إلى السفر المتكرر من وادي سيليكون فالي أو وادي السيليكون بولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى الصين، حيث يشرف المهندسون والمديرون على تطوير المنتجات، ويلتقون مع الموردين ونماذج النقل.

ويبدو أن فيسبوك تحاول حل هذه المشكلة، من خلال تطلعها إلى إجراء تسهيلات أخرى مثل التي لديها في فيتنام، لاستئناف أي عمل لا يمكن القيام به في الصين.

يذكر أن فيروس كورونا القاتل بدأ في سوق للحيوانات بالجملة في مدينة ووهان الصينية وانتقل إلى البشر بعد إصابة الحيوانات به في سوق هوانان.

الوباء قضى على أكثر من 106 حالات منذ بدء ظهوره أواخر ديسمبر/كانون الأول 2019، وأصاب نحو 4614 شخصا حول العالم.

الصحة العامة الصين فيروس قاتل فيروس كورونا فيروسات فيس بوك فيسبوك كورونا

أخبار ذات صلة