تعرف على .. مجموعات العمالة الوافدة في سلطنة عمان "عددها – جنسياتها – مؤهلاتها"

منذ ١ شهر

حظى موضوع إحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة في كل من القطاعين الحكومي والخاص في سلطنة عمان باهتمام كبير لدى الحكومة العمانية ولدى المجتمع العماني و المواطنين على حد سواء وباعتبار أن نجاح المسئولين عن الإحلال في قيام شراكة حقيقية بين الوحدات الحكومية وبين مؤسسات وشركات القطاع الخاص يتوقف على معرفة المشكلات الحقيقية التي يعاني منها كل من القطاعين الحكومي والخاص وإيجاد نموذج مقترح لمعالجة مشكلات إحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة مما يترتب على ذلك تنظيم عملية الإحلال وتقليل من الآثار السلبية المترتبة على تزايد وسيطرة العمالة الوافدة من بعض الدول الاسيوية في كلا القطاعين خاصة القطاع الخاص وضرورة تفعيل سياسات وبرامج الاحلال الحالية والمستقبلية .

وأوضحت البيانات أن عدد الوافدين الذين يحملون المؤهل الجامعي 79072 عاملًا، بينما انخفض عدد العاملين الوافدين الذين يحملون شهادة الماجستير بنسبة 3.9% بنهاية العام الماضي وبلغ عددهم 4816 عاملا مقارنة بـ5011 عاملا بنهاية عام 2018. كما انخفض عدد العاملين الوافدين الذين يحملون شهادة الدكتوراه إلى 2565 عاملا وافد عاملا مقارنة بـ2599 عاملا نهاية ديسمبر 2018. بينما بلغ عدد الأميين 34.7 ألف عامل، ومن يجيد القراءة والكتابة 553 ألف عامل، وحملة الشهادة الابتدائية بلغ عددهم 187.4 ألف عامل، والإعدادية 555 ألف عامل، وبلغ عدد ممن يحملون التعليم الثانوي 225 ألف عامل، أما حملة الدبلوم فبلغ عددهم 47 ألف عامل.

وحسب البيانات فقد بلغ عدد الوافدين الذين يعملون في القطاع الخاص 1.363 مليون عامل بنهاية العام الماضي مقارنة بـ1.435 مليون عامل في عام 2018 مسجلين بذلك تراجعا بنسبة 5%، بينما يعمل 54 ألف عامل وافد في القطاع الحكومي مقارنة بـ57 ألف عامل بنهاية 2018، و294 ألف عامل في القطاع العائلي.

وحسب البيانات فقد تركز أغلب الوافدين العاملين بالقطاعين الخاص والعائلي في التشييد، إذ بلغ عددهم 490 ألف عامل وافد بنهاية ديسمبر الماضي مسجلين بذلك تراجعًا بنسبة 12.8% مقارنة بديسمبر 2018، بينما بلغ عددهم في أنشطة الأسر المعيشية 239 ألف عامل مقارنة ب214 ألف عامل مسجلين بذلك ارتفاعا بنسبة 11.7%. كما تركز أغلبهم في تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات ذات المحركات والدراجات النارية، وبلغ عددهم 235 ألف عامل، و 197 ألف عامل في قطاع الصناعات التحويلية، و121 ألف عامل في أنشطة الإقامة والخدمات الغذائية.

وحسب المجموعات المهنية، تركز أغلب العاملين الوافدين في المهن الهندسية والمساعدة، إذ بلغ عددهم 702 ألف عامل مقارنة بـ765 ألف عامل بنهاية 2018 مسجلين تراجعًا بنسبة 8.2%، أما في المهن الخدمية فقد بلغ عددهم 481 ألف عامل مرتفعًا بنسبة 1.8%، و117 ألف عامل في المهن المتعلقة في العمليات الصناعية والكيمياوية والصناعات الغذائية، و107 آلاف في مهن البيع.

وتمثل القوى العاملة الوافدة القادمة من بنجلاديش النسبة الأكبر حيث بلغ عددهم 630 ألف عامل، تلتها القوى العاملة الوافدة الهندية وبلغ عددهم 617 ألف عامل، وجاءت القوى العاملة الوافدة الباكستانية في المرتبة الثالثة بـ207 آلاف عامل.

وتركز أغلب العمال الوافدين في محافظة مسقط، حيث بلغ عددهم 731 ألف عامل، ثم شمال الباطنة بـ237 ألف عامل، وبلغ عددهم في محافظة ظفار بـ195 ألف عامل، بينما بلغ عددهم في محافظة الداخلية 110 آلاف عامل، و109 آلاف عامل في جنوب الباطنة. بينما ارتفع عدد العاملين الوافدين في محافظة الوسطى بنسبة 9.4%، وبلغ 24 ألف عامل مقارنة بـ22 ألف عامل في 2018.

أخبار ذات صلة