إنتل تقود ناسداك لذروة قياسية بـ"وول ستريت" عند الفتح

منذ ٢٨ يوم

سجل المؤشر ناسداك المجمع الغني بأسهم شركات التكنولوجيا مستوى مرتفعا جديدا الجمعة بعد توقعات قوية من إنتل وبيانات مشجعة لنشاط الشركات الأوروبية، في حين انحسرت المخاوف حيال تفشي الفيروس التاجي في الصين.

وحسب رويترز، ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 70.30 نقطة بما يعادل 0.24% ليفتح على 29230.39 نقطة.

وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 7.56 نقطة أو 0.23 % مسجلا 3333.10 نقطة.

وتقدم ناسداك 43.73 نقطة أو 0.47% إلى 9446.21 نقطة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أن التدابير التي اتخذتها مدينة ووهان الصينية التي يتركز فيها تفشٍ جديد لفيروس “كورونا”، الجديد، ووقف وسائل النقل العام للحد من انتشاره ساهمت في التقليل من المخاطر إلى أدنى حد محليا وخارجيًا.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أهانوم جيبريسوس، إنهم يتخذون “تدابير قوية للغاية وبالتزام كامل، وبناء على الموقف الذي يتخذونه، فإن الإجراء الذي يعتبرونه مناسبا، مهم للغاية، حسب موقع “تشاينا ديلي”.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أنه من المرجح استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا في الصين، مضيفة أن من السابق لأوانه تقييم مدى خطورة الوضع.

وأعلنت السلطات الصحية الصينية وفاة 26 حالة مع تشخيص إصابة أكثر من 850 شخصا.

أخبار ذات صلة