ليس النصر وحده.. الهلال بطل أشهر "كارثة خارجية" للأندية السعودية

منذ ٢٨ يوم

في نتيجة كارثية تشكل تهديدًا خطيرًا على مستقبل الفريق الأول لكرة القدم، سقط ناشئو نادي النصر، بثمانية أهداف مقابل لا شيء، أمام جينك البلجيكي، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة كأس القادة السعودي.

والخسارة أمام جينك، هي الثالثة للنصر في البطولة، بعد السقوط أمام أتلتيكو مدريد الإسباني (0-3)، والهزيمة من النجم الأحمر الصربي بهدفين دون رد.

وبعد إطلاق صافرة النهائية، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بالتعليقات الساخرة من النصر، وخاصة من جمهور الغريم الأزلي الهلال، الذين اعتبروا أن النتيجة فاضحة، حتى ولو كانت على مستوى الناشئين.

ولكن الحقيقة، أن السقوط المدوي للنصر أمام جينك، ليست الهزيمة الكارثية الوحيدة للأندية السعودية أمام الفرق العالمية، سواء على مستوى الفريق الأول أو الشباب والناشئين.

فقد سبق النصر في هذه الهزائم الكارثية، الهلال الذي يُعتبر أول نادي سعودي، سقط بنتيجة كارثية أمام الفرق العالمية، بل أنه وفقًا للوثائق والتاريخ، فإنه صاحب أكبر سقوط خارجي لفرق المملكة.

* نوتنغهام يستعرض أمام الهلال

يوم 3 نوفمبر من عام 1982، حضر نادي نوتنغهام فورست الإنجليزي، بطل أوروبا في 1979 و1980، إلى مدينة الرياض، بطلب شخصي من مسئولي الهلال، لخوض لقاء ودي بين الفريقين.

واعتمد الهلال في هذه المباراة، على عدد كبير من اللاعبين الشباب والصف الثاني، ليتلقى هزيمة تاريخية، هي الأكبر في تاريخ الأندية السعودية أمام الفرق العالمية، وبثمانية أهداف مقابل لا شيء.

وانتهى الشوط الأول من المباراة، بتقدم العملاق الإنجليزي في ذلك الوقت بهدفين نظيفين، قبل أن يضرب بقوة في النصف الثاني، بإحراز سداسية كاملة في الشباك الهلالية.

* هزائم قاسية أخرى للهلال

وبخلاف السقوط أمام نوتنغهام، فقد تلقى الهلال، عدد من الهزائم القاسية الأخرى، منها أمام فريق بونسيسو البرازيلي، عام 1965 في مباراة ودية، وبنتيجة (0-6).

وبعد مرور 47 سنة من السقوط بالستة أمام بونسيسو، وبالتحديد في عام 2012، خسر الهلال بسبعة أهداف مقابل واحد أمام يوفنتوس الإيطالي، في مباراة اعتزال أسطورة حراسة المرمى محمد الدعيع.

وسجل سباعية يوفنتوس في تلك المباراة، كل من أليساندرو ديل بيرو “هدفين”، وإيليا وأرتورو فيدال وجورجيو كيليني وبيبي وفابيو كوالياريلا.

* تاريخ أسود للنصر أيضًا

وأيضًا لا يُمكن إغفال بعض الهزائم القاسية للنصر، بخلاف السقوط أمام جينك البلجيكي، بثمانية أهداف مقابل لا شيء، فقط سقط أيضًا أمام فريق بونسيسو البرازيلي في عام 1965.

وخسر النصر في تلك المباراة، بهدفين مقابل ثمانية، حيث أنها ظلت الهزيمة التاريخية الأكبر للفرق السعودية أمام نظيرتها العالمية، قبل أن يأتي الهلال ويسقط بثمانية مقابل لا شيء أمام نوتنغهام فورست.

الدوري السعودي لكرة القدم الدوري السعودي للمحترفين النصر السعودي الهلال السعودي

ذات صلة