سيطرة هلالية واسم مفاجيء .. معركة جماهيرية حول هوية "ثلاثي" الأخضر في الأوليمبياد

منذ ١ شهر

حسم المنتخب الوطني السعودي الأوليمبي، تأهله بشكل رسمي إلى أوليمبياد طوكيو 2020، بعد غياب دام 24 عامًا، حيث كان آخر ظهور للأخضر الشاب خلال دورة أتالانتا عام 1996.

حقق الأخضر الأولمبي فوزًا غاليًا على نظيره منتخب أوزبكستان، بهدف دون مقابل، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين، اليوم الأربعاء، على ملعب راجامانجالا، بدور نصف نهائي كأس آسيا للشباب المؤهلة لأوليمبياد طوكيو.

وبفوز المنتخب السعودي الأوليمبي على نظيره الأوزبكي، أصبح على بعد خطوة من رفع لقب آسيا على يد المدرب المدرب المتألق سعد الشهري، حيث يلتقي الفريق كوريا الجنوبية على لقب البطولة يوم الأحد المقبل.

وبعد دقائق من نهاية اللقاء، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي معارك جماهيرية حول هوية الثلاثي الكبير الذي سينضم لكتيبة الشهري في الأوليمبياد.

ويحق للمنتخب السعودي الأوليمبي، استدعاء 3 لاعبين فوق 23 سنة، في أوليمبياد طوكيو 2020.

ترشيح الجماهير السعودية عدد كبير من الأسماء، كان النصيب الأكبر منها للاعبي الهلال، على أن يذهب منهم ثلاثة فقط مع الأخضر الأوليمبي، كان أبرزهم سالم الدوسري (الهلال)، وعبدالله عطيف (الهلال)، وياسر الشهراني (الهلال)، ومحمد البريك (الهلال)، وسلمان الفرج (الهلال)، وعبدالفتاح عسيري (الأهلي)، ومحمد العويس (الأهلي)، وسلطان الغنام (النصر)، وفهد المولد (الاتحاد).

وفي المقابل، طالبت مجموعات أخرى من الجماهير بعدم ضم أي لاعب كبير للمنتخب، وترك الفرصة لأصحاب الإنجاز الذي نجحوا في التأهل، للمشاركة في الحدث العالمي الكبير، وجني ثمار تألقهم وإبداعهم في البطولة الآسيوية.

الدوري السعودي لكرة القدم السعودية المنتخب السعودي منتخب السعودية

ذات صلة